انهيار الليرة التركية | Turkish lira

Turkish lira
عملة الليرة التركية

تعاني تركيا في أزمة من العملة التركية أو الليرة التركية مع تخلي المستثمرين عن الليرة استجابة للقرار الاستثنائي للبنك المركزي في البلاد مع خفض أسعار الفائدة في مواجهة التضخم المتصاعد.

وفي إطار سلسلة الهروب من البلاد على خلفية الأزمة التي تواجهها سوق الصرف، فقد أعلنت شركة “أبل” الأميركية وقف مبيعاتها في تركيا يوم الثلاثاء 23 نوفمبر.

إنخفاض الليرة

واستقرت الليرة التركية في تعاملات يوم الأربعاء 24 نوفمبر، لكنها تعرضت إلى إنخفاض كبير أمام الدولار يوم الثلاثاء, وهبطت الليرة أكثر من 15% مقابل الدولار في وقت ما.

وفقدت العملة التركية أكثر من 47% من قيمتها هذا العام 2021، متصدرة أسوأ عملات الأسواق الناشئة مقابل العملة الأميركية الخضراء.

البنك المركزي

وتواصل الليرة التركية خسائرها المتتالية بعد أن خفض البنك المركزي للبلاد الأسبوع الماضي مع أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس.

وتم تخفيض الأسعار بمقدار 400 نقطة أساس، من 19% إلى 15% منذ سبتمبر الماضي, هذا على الرغم من أن التضخم كان بمعدل سنوي قدره 20% خلال شهر أكتوبر الماضي.

تغيير السياسات

ومع خلفية التدخلات المستمرة من قبل رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، وإصراره على خفض أسعار الفائدة التي يرى أنها “شر لا بد من التخلص منه حتى تتحسن مؤشرات الاقتصاد”، فقد اتهم خبراء وأحزاب معارضة أردوغان بالتدخل وممارسة الضغط على البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة.

ولطالما دافع الرئيس أردوغان عن وجهة النظر غير التقليدية القائلة إن تخفيضات أسعار الفائدة يمكن أن تحارب التضخم المتزايد, وعادة ما ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة عندما يرتفع التضخم لمنع الاقتصاد من الإنهيار.

الإستراتيجية الإقتصادية

في مذكرة بحث، كتب الاستراتيجيان في “جولدمان ساكس”، مورات أونور وكليمنس جراف، “نعتقد أن الضغوط لن تهدأ إلا بعد تغيير في السياسة والسؤال الرئيس هو ما إذا كان هذا سوف يكون في اتجاه أكثر تقليدية أو غير تقليدية”.

ولكن الرئيس أردوغان لا يظهر أي بوادر على التراجع, وفي خطاب ألقاه في وقت سابق هذا الأسبوع، دافع عن السياسة النقدية إلى حكومته.

سعر الفائدة

واصفاً إياها بعبارة ”حرب الاستقلال” التي سوف تنتصر فيها تركيا, وقال إن أسعار الفائدة المنخفضة من شأنها أن تقلل التضخم وتعزز الإنتاج والصادرات.

وكتب أردوغان عبر منصة “تويتر” مساء الاثنين 22 نوفمبر “لا ينبغي أن يساور أحد أدنى شك في أن السبيل إلى زيادة التوظيف، وهو أولويتنا في بلدنا، هو من خلال الاستثمار والإنتاج والتصدير والنمو”.

إيقاف مبيعات آبل

ومع تطور إنخفاض الليرة قامت شركة “أبل” في وقف المبيعات عبر الإنترنت في تركيا مؤقتاً يوم الثلاثاء 23 نوفمبر، خاصة بعد انهيار العملة يجعل شراء السلع المستوردة من الخارج أكثر تكلفة على السكان.

حيث قال البنك المركزي التركي في بيان إن أسعار الصرف “تحددها ديناميكيات السوق الحرة” وإن عمليات البيع “غير واقعية ومنفصلة تماماً” عن الأساسيات الاقتصادية.

وفي نفس السياق، دعت أحزاب المعارضة إلى إجراء انتخابات مبكرة، وانتقدت تأثير الحكومة في سياسة البنك المركزي في دولة تركيا.

المعارضة التركية

وفي ظل هذه التطورات قالت ميرال أكسنار، زعيمة أحد أحزاب المعارضة، إن “الدولار يرتفع والسيد أردوغان يتحدث، والتضخم يتزايد والسيد أردوغان يتحدث، أمتنا تزداد فقرا ومهما قلت، مهما كانت الأكاذيب التي تختلقها, والحقيقة واضحة”.

وهو إشارة إلى الأزمات الخانقة التي يواجهها الشعب التركي سواء على صعيد التضخم وارتفاع الأسعار وموجة الغلاء التي تواجه جميع السكان.

وحتى على صعيد الاستثمارات التي تهرب من السوق المحلية، أو على صعيد البطالة التي تتفاقم, في تركيا مما أدى إلى الاضطراب مع بعض الاحتجاجات الصغيرة في العاصمة أنقرة وإسطنبول.

المصدر: Egypt14

Turkish lira
Turkish lira

Turkey is in a currency crisis as investors dump the lira in response to the country’s central bank’s extraordinary decision to cut interest rates in the face of spiraling inflation.

In the context of a series of fleeing the country against the backdrop of the crisis facing the exchange market, the American company “Apple” announced the suspension of its sales in Turkey on Tuesday, November 23.

Depreciation of the lira

The lira stabilized in trading on Wednesday, November 24, but it suffered a significant decline against the dollar on Tuesday, and the lira fell more than 15% against the dollar at one point.

Currency has lost more than 47% of its value this year 2021, topping the worst emerging market currencies against the green American currency.

central bank

The Turkish lira continues its losing streak after the country’s central bank cut interest rates last week by 100 basis points.

Prices have been reduced by 400 basis points, from 19% to 15% since last September, despite inflation having been at an annual rate of 20% during the month of October.

change policies

Against the background of the continuous interventions by Turkish President Recep Tayyip Erdogan, and his insistence on reducing interest rates, which he sees as “an evil that must be eliminated in order for the economic indicators to improve,” experts.

And opposition parties accused Erdogan of interfering and exerting pressure on the Central Bank to lower interest rates.

President Erdogan has long defended the unorthodox view that interest rate cuts can combat rising inflation, and central banks usually raise interest rates when inflation rises to prevent the economy from overheating.

economic strategy

In a research note, Goldman Sachs strategists Murat Onor and Clemens Graf wrote, “We believe the pressures will not abate until after a change in policy and the key question is whether this will be in a more traditional or unconventional direction.”

But President Erdogan is showing no signs of backing down, and in a speech earlier this week, he defended monetary policy to his government.

Interest rate

Describing it as a “war of independence” in which Turkey will win, he said that low interest rates would reduce inflation and boost production and exports.

“No one should have the slightest doubt that the way to increase employment, which is our priority in our country, is through investment, production, export and growth,” Erdogan wrote on Twitter on Monday evening, November 22.

Apple sales stopped

With the development of the lira’s depreciation, Apple Inc. temporarily suspended online sales in Turkey on Tuesday, November 23, especially after the collapse of the currency makes buying imported goods from abroad more expensive for the population.

Turkey’s central bank said in a statement that exchange rates are “determined by free market dynamics” and that sales are “unrealistic and completely disconnected” from economic fundamentals.

In the same context, the opposition parties called for early elections, and criticized the government’s influence on the central bank policy in Turkey.

Turkish opposition

In light of these developments, Meral Aksener, the leader of one of the opposition parties, said, “The dollar is rising and Mr. Erdogan is talking, inflation is increasing and Mr. Erdogan is talking. Our nation is getting poorer and no matter what you say, no matter what lies you invent, and the truth is clear.”

It is a reference to the stifling crises faced by the Turkish people, both in terms of inflation, high prices and the wave of high prices facing the entire population.

Even in terms of investments that escape from the local market, or in terms of unemployment that is exacerbating, in Turkey, which led to turmoil with some small protests in the capital, Ankara and Istanbul.

Source: Egypt14

2 thoughts on “انهيار الليرة التركية | Turkish lira

Your Comment

%d مدونون معجبون بهذه: