تويوتا تدمر جنرال موتورز | Toyota vs General Motors

Toyota
سيارة تويوتا

قامت شركة تويوتا في إزاحة سيارة موتور في شركة جنرال موتورز باعتبارها صانع السيارات الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة العام الماضي.

حتى أصبحت أول شركة مصنعة مقرها خارج امريكا تحقق هذا الإنجاز في تاريخ الصناعة الممتد لما يقرب من 120 عامًا.

صناعة السيارات

حيث يظهر هذا الإنجاز التغييرات التي تعصف مع شركات صناعة السيارات، الذين يواجهون منافسة قوية من خارج الولايات المتحدة أثناء انتقالهم إلى السيارات الكهربائية.

وقد جاء هذا الإنجاز في عام صاخب وغريب, حيث واجه فيه صانعو السيارات تحولًا متسارعًا إلى السيارات الكهربائية وعانوا من تحديات كثيرة.

حيث تراجعت مبيعات السيارات الجديدة بسبب النقص الحاد في رقائق الكمبيوتر الذي أجبر صانعي السيارات على التوقف عن العمل على الرغم من أن الطلب على السيارات كان قوياً بشكل لا يصدق.

فورد موتور

وحصل بين شركة جنرال موتورز وفورد موتور و Stellantis التي تكونت في عام 2021 من خلال اندماج شركات فيات الإيطالية وبيجو الفرنسية و كرايسلر الأمريكية،

حيث أنتجوا وباعوا سيارات أقل مما كانوا يأملون في عام 2021 لأنهم تضرروا بشدة من نقص الرقائق، وشركة تويوتا لم تتأذى كثيرا.

الرقائق الإلكترونية

بالإضافة إلى هذا النقص في الرقائق الإلكترونية، أدىت جائحة فيروس كورونا ومشاكل سلاسل التوريد ذات الصلة مع صناعة السيارات إلى انخفاض المبيعات مع ارتفاع أسعار السيارات الجديدة والمستعملة، وأحيانًا أرتفعت الأسعار لمستويات مذهلة.

وقام مالكي السيارات  بيبع السيارات ما يقل قليلاً عن 15 مليون سيارة جديدة في عام 2021، وفقًا إلى تقديرات Cox Automotive، التي تتابع صناعة السيارات.

وهذا يزيد بنسبة 2.5% عن عام 2020 ولكنه أقل بكثير من 17 مليون سيارة كانت الصناعة تباع عادة في عام قبل إنتشار وباء فيروس كورونا.

جنرال موتورز

وهنا قامت الشركة بإنتاج سيارة شفروليه بولت عام 2018 على خط تجميع جنرال موتورز في مصنع أوريون في ولاية ميشيجان الأمريكية.

حيث قالت شركة جنرال موتورز يوم الثلاثاء من يوم 4 يناير إن مبيعاتها في الولايات المتحدة الأمريكية تراجعت بنسبة 13% في 2021 إلى 2.2 مليون شاحنة وسيارة.

نجاح تويوتا

وإستطاعت شركة تويوتا من الوصول إلى المزيد من الرقائق لأنها وضعت جانباً مع مخزونات أكبر من الأجزاء بعد أن تسبب زلزال وتسونامي في اليابان.

من توقف إنتاج العديد من المكونات الرئيسية في عام 2011. وارتفعت مبيعاتها في عام 2021 مع أكثر من 10% لتصل إلى 2.3 مليون.

وهنا يقول إريك جوردون، أستاذ الأعمال في جامعة ميشيجان الذي يتابع صناعة السيارات: “لقد انتهت هيمنة شركات صناعة السيارات الأمريكية على السوق الأمريكية”.

شركة “تويوتا قد لا تتغلب على شركة جنرال موتورز مرة أخرى هذا العام، ولكن حقيقة أنهم فعلوا ذلك هو رمز إلى كيفية تغير الصناعة, وعالم السيارات.

مستقبل السيارات

لا يمكن لأي شركة تصنيع سيارات في الولايات المتحدة الأمريكية أن تفكر في نفسها على أنها مؤهلة للحصول على حصة في السوق مع مجرد أنها أمريكية “.

وهنا يتضح أن من المتوقع أن تحتل شركة فورد للسيارات المركز الثالث عندما تصدر الشركة بيانات المبيعات يوم الأربعاء 5 يناير.

حيث ظهرت مشكلة نقص الرقائق من بداية وباء جائحة كورونا، عندما أغلقت مصانع السيارات في جميع أنحاء العالم لمنع انتشار الفيروس.

وفي نفس الوقت، ارتفعت مبيعات أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية الأخرى, عندما استأنف صانعو السيارات الإنتاج، وجدوا عددًا أقل من الرقائق المتاحة لهم.

سباق صناعة السيارات

وأن صناعة السيارات هذه الأيام بها ضعف في مبيعات السيارات الجديدة، فإن صانعي السيارات والتجار على حدٍ سواء كانوا يجنيون أرباحًا ضخمة لأنهم تمكنوا من رفع الأسعار.

وهنا تتنافس شركات صناعة السيارات أيضًا مع الانتقال إلى السيارات والشاحنات الكهربائية, وقد تنفق العديد من الشركات عشرات المليارات من الدولارات على تصميم نماذج تعمل مع نظام البطارية وبناء مصانع لإنتاجها.

وكل هذه الشركات للسيارات يتسابقون من أجل اللحاق بشركة تسلا للسيارات، التي تبيع الآن الغالبية العظمى من السيارات الكهربائية.

نجاح شركة تسلا

ولكن لا تستطيع الشركات أن تحقق معظم المكاسب والمبيعات والأرباح مع شركات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة هذا العام لأنها ليست في وضع يمكنها من إنتاج عشرات الآلاف من هذه السيارات لمدة عام أو عامين آخرين على الأقل.

وأمام تفوق شركة تسلا تقوم الشركة بإنشاء مصنع وهو قيد الانشاء في غرونهايدا قرب برلين ألمانيا, وهي شركة تيسلا، والتي تأسست عام 2003، لا تقف مكتوفة الأيدي.

مليون سيارة

حيث تم الإبلاغ عن قفزة تقارب 90% في المبيعات العالمية العام الماضي، إلى أن وصل إلى مليون سيارة، وهنا تخطط الشركة لبدء الإنتاج في إثنين مصنع هذا العاام، بالقرب من أوستن في ولاية تكساس أمريكا وفي ألمانيا مدينة برلين.

حيث أن الشركة تأثرت بشكل أقل مع نقص الرقائق الإلكترونية لأنها كانت قادرة على التحول إلى أنواع الرقائق المتاحة بسهولة أكبر.

وهنا لم تعلن شركة تسلا المصنعة للسيارات الكهربائية عن مبيعاتها للحكومة، ولكن تحليل شركة كوكس أوتوموتيف قدرت أنها باعت أكثر من 330 ألف سيارة في أمريكا، أو ما يقرب من عدد السيارات المباعة في السوق الأمريكي من نوع مرسيدس بنز وبي إم دبليو.

المصدر: Egypt14

General Motors
General Motors car

Toyota dislodged General Motors as the best-selling automaker in the United States last year.

It became the first manufacturer based outside of America to achieve this feat in the industry’s nearly 120-year history.

Auto industry

The achievement shows the changes taking place with automakers, who face stiff competition from outside the United States as they transition to electric vehicles.

The achievement came in a tumultuous and bizarre year, in which automakers faced an accelerating transition to electric vehicles and faced many challenges.

Sales of new cars slumped due to a severe shortage of computer chips that forced automakers out of business even though demand for cars was incredibly strong.

Ford Motor

And it happened between General Motors, Ford Motor and Stellantis, which was formed in 2021 through the merger of the Italian companies Fiat, French Peugeot and American Chrysler,

They produced and sold fewer cars than they had hoped for in 2021 because they were hit hard by the chip shortage, and Toyota wasn’t hurt too much.

electronic chips

In addition to this chip shortage, the coronavirus pandemic and related supply chain problems with the auto industry have led to a drop in sales with new and used car prices soaring, sometimes skyrocketing.

Car owners sold just under 15 million new cars in 2021, according to estimates by Cox Automotive, which tracks the auto industry.

That’s 2.5% more than in 2020, but far less than the 17 million cars the industry typically sold in the year before the pandemic.

GM

Here, the company produced the Chevrolet Bolt in 2018 on the assembly line of General Motors at the Orion plant in the US state of Michigan.

General Motors said on Tuesday, January 4, that its sales in the United States of America fell by 13% in 2021 to 2.2 million trucks and cars.

Toyota success

Toyota gained access to more chips because it was put aside with larger stocks of parts after the earthquake and tsunami in Japan.

It stopped production of several key components in 2011. Its sales rose in 2021 with more than 10% to reach 2.3 million.

“The dominance of American automakers is over,” says Eric Gordon, a business professor at the University of Michigan who tracks the auto industry.

Toyota may not beat General Motors again this year, but the fact that they did is emblematic of how the industry and the automotive world have changed.

The future of cars

No car manufacturer in the USA can think of itself as qualifying for market share even though it’s American.”

Here, it becomes clear that Ford Motor Company is expected to occupy third place when the company releases sales data on Wednesday, January 5th.

The problem of chip shortages emerged from the beginning of the Corona pandemic, when car factories all over the world closed to prevent the spread of the virus.

At the same time, sales of computers and other consumer electronics rose as automakers resumed production and found fewer chips available to them.

Auto racing

And that the auto industry these days has poor sales of new cars, automakers and dealers alike have been making huge profits because they have been able to raise prices.

Here, automakers are also competing with the transition to electric cars and trucks, and many companies may spend tens of billions of dollars designing models that work with the battery system and building factories to produce them.

All of these car companies are racing to catch up with Tesla, which now sells the vast majority of electric cars.

Tesla’s success

But the companies can’t make most of the gains, sales and profits with electric car companies in the US this year because they are not in a position to produce tens of thousands of these cars for at least another year or two.

In front of Tesla’s superiority, the company is establishing a factory and it is under construction in Gronheide, near Berlin, Germany. Tesla, which was founded in 2003, does not stand idly by.

Million Cars

Where a jump of nearly 90% in global sales was reported last year, reaching one million cars, and here the company plans to start production in two plants this year, near Austin in Texas, America and in Germany, Berlin.

The company was less affected by the lack of chips because it was able to switch to the more readily available types of chips.

Here, electric car maker Tesla did not announce its sales to the government, but Cox Automotive’s analysis estimated that it had sold more than 330,000 cars in America, or nearly the number of Mercedes-Benz and BMW sold in the US market.

Source: Egypt14

2 thoughts on “تويوتا تدمر جنرال موتورز | Toyota vs General Motors”

Leave a comment