تاريخ ما يسمى إلغاء العبودية | The history of the so-called abolition of slavery

اليوم العالمي لإلغاء العبودية International Day for the Abolition of Slavery
اليوم العالمي لإلغاء العبودية

في اليوم العالمي لإلغاء العبودية تاريخ اليوم الثاني من شهر ديسمبر، تعرف على هذه المعلومات عن أساليب العبودية الحديثة وأن التاريخ يعيد نفسه, إن العبودية ليست مجرد بقايا تاريخية، وفقاً إلى منظمة العمل الدولية، فإن أكثر من 40 مليون شخص في جميع أنحاء العالم هم ضحايا للرق الحديث أو العبودية.

مقدمة

وعلى الرغم من أن الإستعباد الحديث غير معرف في القانون، فإنه يستخدم إلى مصطلح شامل يشمل ممارسات من قبيل العمل الجبري أو العمل القسري، وإستعباد الفرد والزواج القسري، والتجارة في البشر.

وهي تشير أساسا إلى حالات الإستغلال التي لا يمكن للشخص أن يرفضها أو يغادرها أو يخبر عنها بسبب التهديدات والعنف والإكراه والخداع أو إساءة إستخدام السلطة في هذا الأمر.

ويخلد العالم والتاريخ اليوم الثاني من شهر ديسمبر اليوم العالمي لإلغاء العبودية والذي شكل بداية إلى إلتزام دولي غير مسبوق إلى وضع حد لجرائم العبودية والوقوف إلى جانب الضحايا وهو ما تعزز في جملة من الإتفاقيات الدولية لمحاربة هذه الظاهرة العنصرية وتصنيفها بأنها جريمة ضد الإنسانية والأخلاق والكرامة.

‏وتجارة الرق وتعظيم تجار العبيد جزء من الإرث البغيض للإمبراطورية البريطانية وأغلب دول العالم وأمريكا أيضاً، وهو جزء من الجدل المحتدم حالياً حول تبجيل شخصيات تنتشر تماثيلهم في البلدات والمدن البريطانية، وأغلب مدن العالم.

اليوم العالمي لإلغاء العبودية International Day for the Abolition of Slavery
International Day for the Abolition of Slavery

an introduction

On the International Day of the Abolition of Slavery, on the second day of December, learn this information about modern methods of slavery and that history repeats itself.

Slavery is not just a historical relic, according to the International Labor Organization, more than 40 million people around the world are victims of modern slavery or slavery.

Although modern slavery is not defined in law, it is used to an umbrella term that includes practices such as forced or compulsory labor, individual servitude, forced marriage, and human trafficking.

It mainly refers to cases of exploitation that a person cannot refuse, leave, or inform about due to threats, violence, coercion, deception or abuse of authority in this matter.

The world and history mark the second day of December, the International Day for the Abolition of Slavery, which marked the beginning of an unprecedented international commitment to put an end to the crimes of slavery and stand by the victims.

Which has been strengthened in a number of international agreements to combat this racist phenomenon and classify it as a crime against humanity, morals and dignity.

The slavery trade and the glorification of slave traders is part of the hateful legacy of the British Empire, most of the world and America as well, and it is part of the controversy currently raging about the veneration of figures whose statues are spread in British towns and cities, and most of the world’s cities.

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: