وفاة أحمد زكي يماني The death of Ahmed Zaki Yamani

The death of Ahmed Zaki Yamani وفاة أحمد زكي يماني
وفاة أحمد زكي يماني

رحيل وزير النفط السعودي الأسبق الشيخ أحمد زكي يماني بعد مسيرة حافلة ورائعة إمتدت لعقود, ترك خلالها بصمة كبيرة محليا وعربيا ودوليا في مجال الطاقة والنفظ والإقتصاد وهو ( عراب الذهب الأسود ).

المولد والنشأة

هو الشيخ أحمد زكي بن حسن بن سعيد بن محمد يماني الحسني المكي الشافعي ولد الشيخ أحمد زكي يماني يوم 30 يونيو/ حزيران عام 1930 في مكة المكرمة في حي  الشامية, لأسرة محافظة إذ كان والده الشيخ حسن يماني عالما شرعيا، تقلد الفتوى في دولة إندونيسيا ودولة ماليزيا.

تأثر بوالدته التي قال عنها : “يصعب أنك تسأل إبن مفتون بأمه عن والدته ، كانت أولا إمرأة صدوقة كانت معروفة أيضا بالتدين ومحافظة للقرآن، سافر والدي وكانت وحيدة لكنها ربت أولادها وأنا كنت آخر أبنائها، ماتت رحمها الله وعمرها 103 سنة “.

الدراسة والتكوين

بعد أن حصل على المرحلة الثانوية في مكة المكرمة سافر أحمد زكي يماني إلى العاصمة المصرية القاهرة حتى ينال درجة الليسانس في الحقوق عام 1952, وفي 1955 حصل على منحة إلى دراسة القانون في الولايات المتحدة الأميركية في معهد نيويورك للقانون المقارن.

وفي عام 1956 واصل دراسته العليا في كلية الحقوق في جامعة هارفرد فحصل من هناك على درجة الماجستير، وبعدها حصل على درجة الدكتوراه من جامعة أكستر البريطانية.

‏ودرس يماني في كلية الحقوق في جامعة القاهرة وتخرج من جامعة هارفارد، وقبل منصبه النفطي عمل مستشارا قانونيا إلى مجلس الوزراء السعودي ووزير دولة وعضو مجلس وزراء في عام 1960، وهو أول أمين عام في منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، ومؤسس ورئيس مركز دراسات الطاقة العالمي.

الوظائف والمسؤوليات

في عام 1958 شغل أحمد زكي يماني منصب المستشار القانوني إلى مجلس الوزراء السعودي، وفي عام 1960 عين وزير دولة عضوا في مجلس الوزراء، ثم أصبح وزيرا للبترول والثروة المعدنية عام 1962 قرار من الملك فيصل بن عبد العزيز، وظل في منصبه هذا حتى عام 1986, وفي 1988 أسس مركز دراسات الطاقة العالمي، كما أسس مركز الفرقان للتراث الإسلامي في لندن عام 1990.

قاد أحمد زكي يماني الحظر النفطي في عام 1973، وكان رمزا إلى صعود قوة البترول العربية. وفي 1975 تعرض وغيره من وزراء النفط للاختطاف في اجتماع ( أوبك ) في فيينا على يد كارلوس الثعلب.

‏وإستمر في منصبه حتى عام 1986، وأصبح خلال فترة عمله على مدى 24 عاماً، أدار خلالها الشؤون النفطية لأكبر منتج للخام في العالم، شخصية ذات شهرة عالمية خلال “صدمات النفط” في السبعينيات من القرن الماضي.

الحالة الإجتماعية

متزوج من ( ليلي يماني و تمام عنبر) وله من الابناء مي يماني، شرف يماني، فيصل يماني، سارة يماني، هاني يماني، أروى يماني، أحمد يماني، مها يماني.

المؤلفات

  • الشرعية الخالده
  • الإسلام والمرأه
  • ضرورة تجديد الفكر الإسلامي
  • دار السيده خديجة الكبرى رضي الله عنها

الجوائز

منحت له شهادات دكتوراه فخرية من جامعات في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، وتقلد أوسمة من دول عظمى ودول صديقة إلى المملكة العربية السعودية.

الوفاة

توفي في فجر يوم الثلاثاء 1442/07/11هجرية الموافق 23/02/2021 ميلادي بالعاصمة البريطانية ( لندن ) وسوف يصلى عليه في المسجد الحرام وسوف يدفن في مقبرة المعلاة

ومن المقرر وصول جثمان فقيد الوطن معالي الشيخ أحمد زكي يماني على متن طائرة خاصة برفقة عائلته في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء تمهيدا لغسله والصلاة عليه ودفنه في مقبره (المعلاه) في مكة المكرمة عقب صلاة فجر يوم الخميس.

العزاء

وقررت عائلة فقيد الوطن معالي الشيخ أحمد زكي يماني تخصيص يوم غد (الأربعاء) لأسرة الفقيد لإلقاء النظرة الأخيرة عليه ومن  ثم الإنتقال في جثمانه للصلاة عليه عقب صلاة الفجر في المسجد الحرام ومواراته الثرى في مقبرة (المعلاه).

ويتقبل عائلة يماني العزاء الراحل الكبير في منزله في حي الحمراء في مدينة جدة وفق ترتيب يراعي الإحترازات الصحية عبر بوابتين للدخول والخروج لتقديم العزاء دون تخصيص أماكن للجلوس.

The death of Ahmed Zaki Yamani وفاة أحمد زكي يماني
The death of Ahmed Zaki Yamani

The departure of the former Saudi Oil Minister, Sheikh Ahmed Zaki Yamani, after a busy and wonderful career that spanned decades, during which he left a large footprint locally, regionally and internationally in the field of energy, oil and economy, and he is (the godfather of black gold).

Birth and upbringing

He is His Excellency Sheikh Ahmed Zaki bin Hassan bin Saeed bin Muhammad Yamani Al-Hasani Al-Makki Al-Shafi’i Sheikh Ahmed Zaki Yamani was born on June 30, 1930 in Makkah Al-Mukarramah in the Levantine neighborhood. For a conservative family, as his father, Sheikh Hassan Yamani, was a Sharia scholar, he held the fatwa in Indonesia and Malaysia.

He was affected by his mother, about whom he said: “It is difficult for you to ask a son fascinated by his mother about his mother. She was first a sincere woman who was also known for being religious and conservative of the Qur’an. My father traveled and she was alone, but she raised her children and I was the last of her children. She died at the age of 103 years.

Study and training

After obtaining a high school education in Makkah Al-Mukarramah, Ahmed Zaki Yamani traveled to the Egyptian capital Cairo to obtain a bachelor’s degree in law in 1952. In 1955 he obtained a scholarship to study law in the United States of America at the New York Institute of Comparative Law.

In 1956, he continued his postgraduate studies at Harvard Law School, where he obtained a master’s degree, after which he obtained a doctorate from the University of Exeter, in Britain.

Yamani studied at the Faculty of Law at Cairo University and graduated from Harvard University. Prior to his oil position, he worked as a legal advisor to the Saudi Cabinet, Minister of State and Member of the Council of Ministers in 1960. He is the first Secretary General of the Organization of Petroleum Exporting Countries (OPEC), and founder and head of the Center for Studies. Global energy.

Jobs and responsibilities

In 1958 Ahmed Zaki Yamani served as the legal advisor to the Saudi Council of Ministers, and in 1960 he was appointed Minister of State as a member of the Council of Ministers, then he became Minister of Petroleum and Mineral Resources in 1962 by a decision of King Faisal bin Abdulaziz, and he remained in this position until 1986. In 1988 he founded the Center for Global Energy Studies, and the Al-Furqan Center for Islamic Heritage in London in 1990.

Ahmed Zaki Yamani led the oil embargo in 1973 and was a symbol of the rise of Arab oil power. In 1975 he and other oil ministers were kidnapped at an OPEC meeting in Vienna by Carlos the Fox.

He continued in his position until 1986, and during his 24-year tenure during which he managed the oil affairs of the world’s largest producer of crude, he became a world-famous figure during the “oil shocks” of the 1970s.

Social status

He is married to (Laila Yamani and Tamam Anbar) and has two children: May Yamani, Sharaf Yamani, Faisal Yamani, Sarah Yamani, Hani Yamani, Arwa Yamani, Ahmed Yamani, Maha Yamani.

Literature

Immortal legitimacy

Islam and women

The necessity of renewing Islamic thought

The great house of Mrs. Khadija, may God be pleased with her

Prizes

Honorary doctorate degrees were awarded to him from universities in North America, South America, Europe, Asia and the Middle East, and he received medals from great countries and friendly countries to the Kingdom of Saudi Arabia.

Death

He died at dawn on Tuesday 7/11/1442 AH corresponding to 02/23/2021 AD in the British capital (London). He will be prayed for in the Grand Mosque and he will be buried in the Al-Mualla cemetery

The body of the deceased, His Excellency Sheikh Ahmed Zaki Yamani, is scheduled to arrive on a private plane, accompanied by his family, late on Tuesday evening, in preparation for washing and praying for him and burying him in his cemetery (Al-Mualla) in Makkah Al-Mukarramah after the dawn prayers on Thursday.

Consolation

The family of the deceased, His Excellency Sheikh Ahmed Zaki Yamani, decided to allocate tomorrow (Wednesday) to the family of the deceased to take a final look at him, and then move in his body to pray on him after the dawn prayer in the Grand Mosque and his corridors in the cemetery (Al-Mualla).

The Yamani family accepts the condolences of the great late at his home in the Al-Hamra neighborhood in Jeddah, according to an arrangement that takes into account health precautions, through two gates to enter and exit to offer condolences without allocating places to sit.

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: