المشهد الأفغاني بعد إنسحاب أمريكا | The Afghan scene after America

Afghanistan
صورة للشعب الأفغاني

إنتهت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين الماضي من عملية إنسحاب القوات العسكرية الأميركية من أفغانستان، بعد 20 عاماً من الإحتلال أمريكا هناك, وهنا تبدأ الأسئلة ما هي التطورات التي حصلت على الساحة الأفغانية بعد الإنسحاب؟

مع مغادرة آخر رحلة أميركية وفق إجراءات الإجلاء من مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة كابول في يوم 31 أغسطس وذلك مع موجب الاتفاق على الانسحاب النهائي من أفغانستان بين الإدارة الأميركية وحركة طالبان.

حركة طالبان

في هذه الأثنى سيطرت حركة طالبان على مناطق شاسعة من أفغانستان مع بدء القوات الأميركية انسحابها، إثر هجوم خاطف، فيما لم تبقى إلا ولاية بانشير.

ومع سيطرتها على الولايات والعاصمة الأفغانية، تقوم حاليا حركة طالبان على إنهاء المعارضة المسلحة في وادي بانشير، الإقليم الوحيد الذي ما يزال خارجاً عن قبضتها.

وادي بانشير

وقال أحد قادة جماعة أفغانية معارضة تقاتل حكم حركة طالبان في أفغانستان في وادي بانشير شمالي العاصمة كابول، يوم الأحد الماضي، إنه يرحب مع مقترحات من مجلس العلماء بالتفاوض من أجل تسوية لوقف القتال.

حيث أكد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال، مارك ميلي، إحتمال إندلاع حرب أهلية في أفغانستان، محذّراً في تصريحات أدلى بها إلى وسائل الإعلام الأميركية من أن هذه الظروف سوف تقوي حركات الجماعات الإرهابية.

علاقة دبلوماسية مع أوروبا

وفي نفس الوقت وحذر النائب الأميركي مايك والتز وزارة الخارجية من العمل مع منظمات غير حكومية, حيث قال إنها تحاول الحصول على الموافقة لتسيير رحلات طيران.

وحيث عارض لإجلاء أميركيين وحلفاء معرضين للخطر ما يزالون يختبئون في العديد من المدن الأفغانية ويشكلون خطر على البلاد.

وأعربت حركة طالبان والحكومة الجديدة عن رغبتهم في إقامة علاقات دبلوماسية قوية ورسمية مع ألمانيا، والحصول على دعم مالي ومساعدات إنسانية منها.

America in Afghanistan
US Army in Afghanistan

Last Monday, the United States of America completed the process of withdrawing US military forces from Afghanistan, after 20 years of occupation there.

And here the questions begin: What are the developments in the Afghan arena after the withdrawal?

With the departure of the last American flight, according to evacuation procedures, from Hamid Karzai International Airport in the capital, Kabul.

On August 31, in accordance with the agreement on the final withdrawal from Afghanistan between the US administration and the Taliban movement.

Taliban

In the meantime, the Taliban movement took control of large areas of Afghanistan with the start of the withdrawal of US forces, following a lightning attack, while only the state of Panjshir remained.

With its control of the provinces and the Afghan capital, the Taliban are currently eliminating the armed opposition in the Panjshir Valley, the only province still outside its grip.

Bansheer Valley

A leader of an Afghan opposition group fighting Taliban rule in Afghanistan in the Panjshir valley north of the capital, Kabul, said on Sunday that he welcomes proposals from the Ulema Council to negotiate a settlement to stop the fighting.

The Chairman of the US Joint Chiefs of Staff, General Mark Milley, confirmed the possibility of a civil war in Afghanistan, warning in statements he made to the US media that these conditions will strengthen the movements of terrorist groups.

Diplomatic relationship with Europe

At the same time, US Representative Mike Waltz warned the State Department against working with non-governmental organizations, as he said they were trying to obtain approval to operate flights.

Where he opposed the evacuation of Americans and allies at risk are still hiding in many Afghan cities and pose a threat to the country.

The Taliban movement and the new government expressed their desire to establish strong and official diplomatic relations with Germany, and to obtain financial support and humanitarian aid from it.

4 thoughts on “المشهد الأفغاني بعد إنسحاب أمريكا | The Afghan scene after America

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: