ما هو الإنزلاق الغضروفي وكيف علاجه | Slipped Disc

الديسك أو الانزلاق الغضروفي هو يحدث آلم بين فقرات العمود الفقري، وهو وجود مشكلة في الوسائد المطاطية (الأقراص) بين فقرات العمود الفقري.

ويعرف أيضا بالقرص المنزلق، أو القرص المنفتق، أو القرص المتدلي، أو تمزق القرص، أو الغضروف المنزلق.

ما هو الإنزلاق الغضروفي؟

هو بروز الأقراص الغضروفية الموجود بين الفقرات المكونة للعمود الفقري ، والمسئولة عن تقليل الإحتكاك الناشئة بين الفقرات.

مما يسهل من مرونة حركة العمود الفقري بشكل عام, وهذه الأقراص الغضروفية البارزة تشكل ضغطا على جذور الأعصاب التي تتفرع من الحبل الشوكي ، الأمر الذي يؤدي إلى أعراض عصبية عضلية.

أسباب الإنزلاق الغضروفي

حمل أشياء ثقيلة بطريقة خاطئة , وضعف عضلات الرقبة أو الظهر سواء لعوامل وراثية أو مكتسبة, والتقدم في العمر والسمنة المفرطة.

أنواع الإنزلاق الغضروفي

الإنزلاق الغضروفي العنقي : هو ثاني أكثر أنواع الإنزلاق الغضروفي حدوثا ، حيث يكون القرص الغضروفي البارز ( واحد أو أكثر ) بين الفقرات العنقية.

الإنزلاق الغضروفي الصدري : هو أقل أنواع الإنزلاق الغضروفي حدوثا ، حيث تقع العلة في الأقراص الغضروفية الموجودة بين الفقرات الصدرية.

الإنزلاق الغضروفي القطني : هو أكثر أنواع الإنزلاق الغضروفي شيوعا وإنتشارا ، ويكون البروز في الأقراص الغضروفية الواقعة بين الفقرات القطنية.

أعراض الإنزلاق العضروفي

في حالة الإنزلاق الغضروفي العنقي

 ألم حاد أحادي الجانب أو ثنائي الجانب بالعنق ، والذي يمتد إلى الكتف, وتيبس عضلات الرقبة ومحدودية حركتها نتيجة الألم الناشئ, وكذلك يلاحظ أن الألم يكون أكثر حدة عند ثني الرقبة أو القيام بحركة مفاجئة كالعطس أو السعال.

في حالة الإنزلاق الغضروفي الصدري

ألم بالصدر متشعب عبر الأضلاع ، والذي قد يصل إلى الظهر, والشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل صحيح ، نتيجة تأثر عضلات الصدر وشعورها بالألأم, وأيضا فإن الألم يكون أكثر حدة عند العطس أو السعال.

في حالة الإنزلاق الغضروفي القطني

ألم في الجزء السفلي من الظهر ، والذي قد يمتد إلى إحدي الساقين أو كلتاهما فيما يعرف بـ “عرق النسا ” ، والذي يكون مصحوبا بالخدر والتنميل, وعدم القدرة على الوقوف لفترات زمنية طويلة أو المشي لمسافات طويلة.

في الحالات المتقدمة من الإنزلاق الغضروفي القطني ، فإن المريض قد يعاني من سلس البول ( التبول اللإرادي ) نتيجة وجود خلل في الآلية العصبية المسئولة عن التبول.

تشخيص الإنزلاق الغضروفي

فحص التاريخ الطبي للمريض ، والبحث عن عوامل الخطورة كالسمنة والتدخين, وفحص المنطقة المصابة بالألم ، فحص الإستجابة العصبية وقوة العضلات بموضع الضرر.

وأيضا إجراء الأشعة التشخيصية ، وتشمل : الأشعة السينية ، الأشعة المقطعية ، أشعة الرنين المغناطيسي.

علاج الإنزلاق الغضروفي

في حالة الإنزلاق الغضروفي الطبيعي يتم التعامل معها من خلال النهج التحفظي الذي يشمل : الراحة ، خفض وزن الجسم ، الأدوية المسكنة والمضادة للإلتهاب ، تمارين العلاج الطبيعي.

وأما في حالة إخفاق كل ما سبق في الحد من الأعراض المرضية المصاحبة للإنزلاق الغضروفي ، يتم اللجوء إلى الخيار الجراحي الذي يتضمن الإستئصال الكلي أو الجزئي للقرص الغضروفي, ومع دمج الفقرات.

A disc or herniated disc is pain between the vertebrae of the spine, and it is a problem with the rubber cushions (discs) between the vertebrae of the spine.

It is also known as a slipped disk, herniated disk, prolapsed disk, ruptured disk, or herniated disc.

What is a slipped disc

It is the protrusion of the cartilaginous discs located between the vertebrae that make up the spine, and is responsible for reducing the friction arising between the vertebrae.

This facilitates the flexibility of the movement of the spine in general, and these prominent cartilaginous discs put pressure on the nerve roots that branch off from the spinal cord, which leads to neuromuscular symptoms.

Causes of a herniated disc

Carrying heavy things in the wrong way, weakness of the neck or back muscles, whether due to genetic or acquired factors, aging and excessive obesity.

Types of herniated disc

Cervical herniated disc: It is the second most common type of herniated disc, in which the protruding disc (one or more) between the cervical vertebrae.

Thoracic herniated disc: It is the least common type of herniated disc, where the disease lies in the discs between the thoracic vertebrae.

Lumbar herniated disc: It is the most common and widespread type of herniated disc, and the protrusion is in the discs located between the lumbar vertebrae.

Herniated disc symptoms

In the case of a herniated disc

Acute unilateral or bilateral pain in the neck, which extends to the shoulder, stiff neck muscles and limited movement as a result of the emerging pain, as well as notice that the pain is more severe when bending the neck or making a sudden movement such as sneezing or coughing.

In the case of thoracic disc herniation

Chest pain radiating across the ribs, which may reach the back, and a feeling of not being able to breathe properly, as a result of the chest muscles being affected and feeling pain, and also the pain is more severe when sneezing or coughing.

In the case of a lumbar disc herniation

Pain in the lower back, which may extend to one or both legs in what is known as “sciatica”, which is accompanied by numbness and tingling, and the inability to stand for long periods of time or walk long distances.

In advanced cases of lumbar herniated disc, the patient may suffer from urinary incontinence (involuntary urination) as a result of a defect in the nervous mechanism responsible for urination.

Diagnosis of herniated disc

Examination of the patient’s medical history, looking for risk factors such as obesity and smoking, examining the affected area, examining the nerve response and muscle strength at the site of the injury.

Diagnostic radiology, including: X-rays, CT scans, and MRI scans.

Herniated disc treatment

In the case of a normal herniated disc, it is dealt with by a conservative approach that includes: rest, reducing body weight, analgesic and anti-inflammatory drugs, physiotherapy exercises.

But in the event that all of the above fails to reduce the pathological symptoms associated with a herniated disc, the surgical option is resorted to, which includes the complete or partial excision of the herniated disc, and the fusion of the vertebrae.

2 thoughts on “ما هو الإنزلاق الغضروفي وكيف علاجه | Slipped Disc”

Leave a comment