تعيين ولي العهد رئيسا لمجلس الوزراء | Saudi Arabia

مع صدور قرار بأن يرأس مجلس الوزراء السعودي ولي العهد الأمير محمد بن بن سلمان تعيد ذاكرة السعوديين إلى بدايات الدولة السعودية.

حيث صدر الأمر الملكي بأن يكون ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء السعودي وهو ما يعيد للسعوديين تاريخ بداية دولتهم، حيث كان المغفور له بإذن الله الملك سعود أول رئيس للحكومة السعودية.

وفي يوم الثلاثاء أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمر ملكي قضى بأن يكون ولي العهد الأمير محمد بن سلمان, رئيساً لمجلس الوزراء، وجاء في نص الأمر الملكي أن ذلك استثناءً من حكم المادة السادسة والخمسين من النظام الأساسي للحكم

حيث نصت المادة السادسة والخمسين من النظام الأساسي للحكم في السعودية، والمتعلقة بمهام رئيس مجلس الوزراء، على أن «الملك هو رئيس مجلس الوزراء ويعاونه في أداء مهامه أعضاء مجلس الوزراء».

ويعيد هذا القرار إلى القرار الملكي التاريخي من ذاكرة السعوديين، من منتصف القرن العشر ين بعدما أصدر الملك عبدالعزيز من شهر أكتوبر من العام 1953 مرسوم ملكي بتأسيس مجلس الوزراء وفقاً للجريدة الرسمية وهي «صحيفة أم القرى».

والذي نص المرسوم الملكي التاريخي على أن يتولى ولي العهد في ذلك الوقت الأمير سعود بن عبد العزيز رئاسة مجلس الوزراء، غير أن مجلس الوزراء لم يعقد جلساته إلا بعد أشهر من رحيل مؤسس البلاد الملك عبدالعزيز آل سعود.

وفي عهد الملك سعود تولّى، الملك فيصل بن عبد العزيز رئاسة مجلس الوزراء، إبّان وجوده في منصب ولي العهد، واستمر الملك فيصل رئيساً لمجلس الوزرا مجدّدًا بعد توليه مقاليد الحكم في شهر فبراير من عام 1964.

With the issuance of a decision that the Saudi Council of Ministers will be chaired by Crown Prince Mohammed bin Salman, the memory of the Saudis returns to the beginnings of the Saudi state.

The royal order was issued that Crown Prince Mohammed bin Salman be prime minister of Saudi Arabia, which brings back to the Saudis the date of the beginning of their state, as the late King Saud, God willing, was the first prime minister of the Saudi government.

On Tuesday, the Custodian of the Two Holy Mosques, King Salman bin Abdulaziz, issued a royal order stipulating that Crown Prince Mohammed bin Salman be prime minister, and the text of the royal order stated that this is an exception to the provision of Article 56 of the Basic Law of Governance.

Whereas Article 56 of the Basic Law of Governance in Saudi Arabia, which is related to the duties of the Prime Minister, stipulates that “The King is the Prime Minister and members of the Council of Ministers assist him in performing his duties.”

This decision brings back the historical royal decision from the memory of the Saudis, from the middle of the twentieth century, after King Abdulaziz issued in October of the year 1953 a royal decree establishing the Council of Ministers according to the official newspaper, “Umm Al-Qura Newspaper.”

The historic royal decree stipulated that the Crown Prince at that time, Prince Saud bin Abdulaziz, would head the Council of Ministers, but the Council of Ministers did not hold its sessions until months after the departure of the country’s founder, King Abdulaziz Al Saud.

During the reign of King Saud, King Faisal bin Abdul Aziz assumed the presidency of the Council of Ministers, while he was in the position of Crown Prince, and King Faisal continued as Chairman of the Council of Ministers again after assuming the reins of government in February 1964.

2 thoughts on “تعيين ولي العهد رئيسا لمجلس الوزراء | Saudi Arabia”

Leave a comment