العمل عن بعد | Remote Work

work from home
العمل في المنزل

أظهرت مسح ميداني أن مراقبة الشركات للعاملين عن طريق العمل من المنزل آخذة في الارتفاع بشكل حاد، حيث أوصت الحكومة البريطانية في تشديد العقوبات وحظر معظم استخدامات كاميرا الويب.

حيث قال كريس: “كان الأمر مروعاً، فقد كان أحد المدراء يشاهد أجهزة الكمبيوتر الشخصية للأشخاص مع مراقبة ما كنا نقوم به في منازلنا طوال الوقت، أي ليس فقط عندما كنا نعمل لقد كان شيئا غريبا”.

جائحة كورونا

عندما بدأت أول مرة جائحة كورونا، قامت الشركة والتي قامت في توظيف كريس وهو مهندس يبلغ من العمر 31 عاماً من مدينة شيفيلد شمالي إنجلترا في مطالبة معظم موظفيها للعمل عن طريق المنزل.

وتم طُلب منهم ربط أجهزة لابتوب وأجهزة الكمبيوتر المكتبية الخاصة بهم مع أجهزة مكتبية أكثر قوة كي يتمكنوا من أداء عملياتهم عالية التقنية.

حيث يقول كريس: “لم نمانع إطلاقاً، لكنني وجدت في أحد الأيام، التي ذهبت فيها إلى المكتب، الكثير من الشاشات قيد التشغيل؛ وكانت شاشات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالموظفين جميعها معروضة هناك”.

كاميرات مراقبة

ولاحظت أن أحد المديرين لم يكن يراقب عملنا فحسب، بل كان بإمكانه رؤية ما نفعله بالضبط طوال الوقت، ويستطيع رؤية المواقع التي كنا نشاهدها مثل يوتيوب وأشياء من هذا القبيل”.

وتم إجبار وباء كورونا ملايين الأشخاص الذين كانوا يؤدون معظم أو كل وظائفهم في المكتب سابقاً، على العمل من المنزل بدلاً من ذلك.

وكانت شركات عدة تحدد استخدام تكنولوجيا مراقبة الموظفين ومتابعتهم مرة واحدة على الأغلب, ويمكن للكاميرات مشاهدة الناس في مكاتبهم، كما يمكنها استشعار الحركة وتسجيل ضربات لوحة المفاتيح وحركات الماوس.

ويمكن للمديرين التقاط لقطات شاشة إلى سطح المكتب للتحقق من عمل الموظفين فيما لو كانوا يقومون في عملهم أم يتصفحون الانترنت ويشاهدون مقاطع الفيديو المختلفة.

إستخدام التكنولوجيا للمراقبة

وهنا تريد الحكومة البريطانية أن تجرم في استخدام كاميرات الويب في مراقبة العاملين في المنزل، باستثناء الوقت الذي يشارك فيه الموظفين في الاجتماعات ومكالمات العمل.

ويشير أحدث استطلاع الرأي والتي أجرته شركة “بروسبيكت” إلى نسبة العاملين في المنازل الذين يخضعون الآن للمراقبة من قبل الشركات، والتي ارتفعت من 24% في أبريل إلى 32%.

وتقول النقابة أيضاً أن نسبة الأشخاص الذين تتم مراقبتهم في المنزل عن طريق الكاميرا قد ارتفعت في أكثر من الضعف منذ إبريل (من 5 إلى 13 في المئة).

التوظيف والرقابة

ويقول الأمين العام مايك كلانسي: “لقد اعتدنا على فكرة قيام أرباب العمل في مراقبة العمال، ولكن عندما يعمل الناس في منازلهم، فهذا يفترض بعداً جديداً كلياً”.

و“تسمح التكنولوجيا الجديدة لأصحاب العمل في الحصول على نافذة دائمة إلى منازل موظفيهم ، واستخدام هذه التكنولوجيا غير قانوني”.

وينصح مكتب مفوض المعلومات (ICO) أنه يجب على أصحاب العمل التأكد من أن الموظفين على دراية بالمراقبة في العمل، سواء في المنزل أو في المكتب قبل البدء به.

ويحث ICO أصحاب العمل على النظر في الآثار السلبية المحتملة لمراقبة الموظفين وما إذا كانت هناك بدائل أقل تدخلاً، مثل مكالمات متابعة العمل أو تبادل رسائل البريد الإلكتروني.

ويعتقد كريس، الذي غير الشركة التي يعمل فيها بعد أن اكتشف أن أحد مديريه كان يراقب أنشطته في المنزل, وأن المراقبة “المفرطة” تأتي بنتائج عكسية.

الضغط على الموظفين

ويقول كريس: “لم تنخفض الإنتاجية عندما بدأت العمل من المنزل، وعندما عرفت ما كان يجري، جعلني ذلك أكثر توتراً.

حيث “أقضي كثيرا من الوقت في وظيفتي في تصميم الأشياء على الورق، بعيداً عن الشاشة، ولا يتم تسجيل ذلك إذا كان شخص ما ببساطة يراقب ما يحدث على سطح المكتب.

و“ربما بدا الأمر لهذا الرجل كما لو كنت في الطابق السفلي أشاهد فيلماً على نتفليكس أو شيء من هذا القبيل، لكن الأمر لم يكن كذلك, وإنها طريقة فظة للغاية وغير إنسانية في محاولة ضمان أن يتصرف الناس بالطريقة التي تريدها الشركة”.

وتقول آنا توماس، وهي مديرة معهد مستقبل العمل (وهي مؤسسة بحثية)، إن زيادة المراقبة “تؤدي إلى تكثيف” الضغط على الموظفين.

تبرير الشركات

ولكن الشركات التي تستخدم التكنولوجيا تجادل بأنها تتصرف بشكل معقول، حيث أصبح العديد من الموظفين الآن بعيداً عن أعين المديرين ومن الصعب الإشراف عليهم.

حيث تشير الأبحاث الرسمية إلى أنه مع تخفيف إجراءات الإغلاق بسبب كوفيد 19، فإن عدد الأشخاص الذين يعملون فقط من المنزل أو في ظل ترتيبات العمل الهجين (مزيج من العمل في المنزل والمكتب)، أقل مما كانوا عليه في ذروة الوباء, ولكن كثيرين لا يزالون كذلك.

وهنا تقترح الحكومة البريطانية أن يحصل الناس على الحق في العمل المرن مع مجرد بدء عمل جدي, وإنها نصيحة تشمل النظر في العمل من المنزل، وتنتهي في الأول من ديسمبر.

التفاعل مع الموظفين

وقال المتحدث باسم ICO: “يتوقع الناس أن يتمكنوا من الحفاظ على خصوصية حياتهم الشخصية وأن لهم أيضاً الحق في درجة من الخصوصية في مكان العمل”.

وأضافت: “نحن نعمل حالياً على تحديث إرشادات ممارسات التوظيف لدينا لمعالجة التغييرات في قانون حماية البيانات وتعكس الطرق الجديدة التي يستخدمها أصحاب العمل للتكنولوجيا والتفاعل مع الموظفين”.

وقالت تشي أونوراه إلى حزب العمال البريطاني, وهي وزيرة الرقميات في حكومة الظل: “يجب على الوزراء توفير إشراف تنظيمي أفضل على وجه السرعة إلى برامج المراقبة عبر الإنترنت إلى ضمان تمتع الأشخاص في الحق الخصوصية، سواء في أماكن عملهم أو منازلهم”.

المصدر: Egypt14

work from home
Distance working

A field survey showed that corporate surveillance of home-based workers is on the rise sharply, with the British government recommending tougher penalties and a ban on most webcam uses.

Chris (not his real name) said: “It was awful, one of the managers was watching people’s PCs watching what we were doing in our homes all the time, not only when we were working it was a strange thing.”

Corona pandemic

When the Corona pandemic first began, the company that hired Chris, a 31-year-old engineer from Sheffield, northern England, required most of its employees to work from home.

They were asked to connect their laptops and desktop computers with more powerful desktops so that they could perform their high-tech operations.

“We didn’t mind at all,” Chris says, “but one day, when I went to the office, I found a lot of screens turned on; The employees’ computer screens were all on display there.

security cameras

And I noticed that not only was one of the managers watching our work, but he could see exactly what we were doing all the time, he could see the sites we were watching like YouTube and things like that.”

The coronavirus pandemic has forced millions of people who previously performed most or all of their jobs in the office to work from home instead.

And several companies specify the use of technology to monitor and follow up on employees at most once, and cameras can see people in their offices, and they can sense movement and record keyboard strokes and mouse movements.

Managers can take screenshots to the desktop to check the work of employees whether they are doing their work or browsing the Internet and watching various videos.

Using technology to monitor

Here, the British government wants to criminalize the use of webcams to monitor workers in the home, except when employees participate in meetings and business calls.

Prospect’s latest poll indicates the percentage of home workers now being monitored by companies, which rose from 24% in April to 32%.

The union also says that the proportion of people monitored at home by camera has more than doubled since April (from 5 to 13 percent).

Recruitment and oversight

“We are used to the idea of ​​employers monitoring workers, but when people work in their homes, it assumes a whole new dimension,” says Secretary General Mike Clancy.

“New technology allows employers to have a permanent window into their employees’ homes, and the use of this technology is illegal.”

The Information Commissioner’s Office (ICO) advises that employers should ensure that employees are aware of monitoring at work, whether at home or in the office, before beginning it.

The ICO urges employers to consider the potential negative effects of employee monitoring and whether there are less intrusive alternatives, such as follow-up calls or email exchanges.

Chris, who changed the company he worked for after finding out that one of his managers was monitoring his activities at home, believes that “excessive” monitoring is counterproductive.

pressure on employees

“Productivity didn’t drop when I started working from home, and when I found out what was going on, it made me more nervous,” Chris says.

“I spend a lot of time in my job designing things on paper, away from the screen, and it doesn’t get recorded if someone is simply watching what’s happening on the desktop.

“It may have sounded to this guy as if I was in the basement watching a movie on Netflix or something, but it wasn’t, and it’s a very rude and inhuman way of trying to ensure that people behave the way the company wants.”

Anna Thomas, director of the Institute for the Future of Work (a think-tank), says increased monitoring is “intensifying” the pressure on employees.

Corporate justification

But companies that use the technology argue that they are behaving sensibly, with many employees now out of the eyes of managers and difficult to supervise.

Official research indicates that with the easing of lockdown measures due to Covid-19, the number of people working solely from home or under hybrid work arrangements (a combination of home and office work) is lower than they were at the height of the epidemic, but many still are.

Here the British government is proposing that people get the right to flexible work with just starting a serious business, and it’s advice that includes looking at working from home, expiring on December 1.

Interact with employees

“People expect to be able to keep their personal lives private and that they also have a right to a degree of privacy in the workplace,” an ICO spokesperson said.

“We are currently working on updating our Employment Practices Guidelines to address changes in data protection law and to reflect new ways employers use technology and interact with employees,” she added.

“Ministers must urgently provide better regulatory oversight of online monitoring programs to ensure people enjoy the right to privacy, whether in their workplace or home,” Che Onorah told Britain’s Labor Party, the shadow digital minister.

Source: Egypt14

2 thoughts on “العمل عن بعد | Remote Work

your comment

%d مدونون معجبون بهذه: