لاجىء سوداني يؤهل أستراليا إلى كأس العالم | Refugee

Awer Mabil
أوير مابيل مع منتخب أستراليا

لاجىء من جنوب السودان هرب هو وعائلته من الحرب الأهلية في جنوب السودان, وإستقروا في كينيا حيث ولد فيها وهو الأن يقود منتخب أستراليا إلى كأس العالم في قطر 2022.

سجل اللاعب أوير مابيل صاحب 26 عامًا الركلة الترجيحية السادسة إلى منتخب أستراليا ضد منتخب بيرو في المباراة النهائية للملحق المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022.

أوير مابيل

وبعد الركلة قام اللاعب مابيل بالركع فرحا وسعيد بتسجيل الركلة ثم تصدي زميله الحارس أندرو ريدماين إلى ركلة منتخب بيرو لتتأهل أستراليا للمونديال.

اللاعب أوير مابيل قال عقب المباراة: “كنت أدرك أنني سوف أسجل, حيث كانت الطريقة الوحيدة لأقول شكرا لأستراليا نيابة عن عائلتي”.

كينيا

ولد اللاعب أوير مابيل في مخيم للاجئين في دولة كينيا عام 1995 بعد عام من فرار أهله من الحرب الأهلية في جنوب السودان.

حيث كان يعيش على وجبة واحدة من الأكل في اليوم عندما كان طفلًا ويركل الكرة لتمضية الوقت, وبعد ذلك بدأ كرة القدم عام 2011 مع فريق أديلايد يونايتد في أستراليا بعد إعادة توطينه في 2006.

انتقل بعد ذلك إلى فريق ميدتيلاند الدنماركي عام 2015، ويلعب حاليًا مع فريق قاسم باشا التركي على سبيل الإعارة.

الكوخ الصغير

قال أوير مابيل: “لقد ولدت في كوخ صغير, وغرفتي في الفندق الأن هنا بالتأكيد أكبر من الكوخ، أو الغرفة التي كانت لدينا كعائلة في ذلك المخيم, لكي تستقبلنا أستراليا وتعيد توطيننا، فقد منحني وإخوتي وعائلتي بأكملها فرصة في الحياة”.

يذكر أن أوير مابيل انضم إلى المنتخب الأول الأسترالي للمرة الأولى في عام 2018، والأن سوف يحظى في فرصة للمشاركة في مونديال كأس العالم في قطر 2022.

وهنا نقول الإصرار والعزيمة والصبر يحقق الحلم والهدف, أوير مابيل لاجئ ولد في كينيا هاربا وهوعائلته من الحرب الأهلية في جنوب السودان، وهو الأن يساهم في تأهل فريقه أستراليا إلى كأس العالم 2022.

أوير مابيل
Awer Mabil

A refugee from South Sudan, he and his family fled the civil war in South Sudan, and settled in Kenya, where he was born, and he is now leading the Australian national team to the World Cup in Qatar 2022.

Auer Mabel, 26, scored the sixth penalty kick for Australia against Peru in the final match of the qualifying play-off for the 2022 World Cup.

Aware Mabel

After the kick, the player Mabel knelt with joy and happiness by scoring the kick, then his colleague goalkeeper Andrew Redmayne saved the Peruvian team’s kick to qualify Australia for the World Cup.

Player Auer Mabel said after the match: “I knew I was going to score, as it was the only way to say thank you to Australia on behalf of my family.”

Kenya

Awer Mabel was born in a refugee camp in Kenya in 1995, a year after his parents fled the civil war in South Sudan.

He lived on one meal a day as a kid and kicked the ball to pass the time, after which he started football in 2011 with Adelaide United in Australia after being resettled in 2006.

After that, he moved to the Danish team Midtjylland in 2015, and is currently playing on loan with the Turkish team Kasimpaşa.

little hut

“I was born in a little hut, and my hotel room here is certainly bigger than the hut, or the room we had as a family in that camp,” said Auer Mabel.

It is noteworthy that Auer Mabel joined the Australian first team for the first time in 2018, and now he will have the opportunity to participate in the World Cup in Qatar 2022.

Here we say persistence, determination and patience achieve the dream and the goal. Awer Mabel is a refugee born in Kenya, fleeing from the civil war in South Sudan, and he is now contributing to the qualification of his team Australia to the 2022 World Cup.

2 thoughts on “لاجىء سوداني يؤهل أستراليا إلى كأس العالم | Refugee”

Leave a comment