وفاة منظم سفرة افطار رمضان في المدينة | Ramadan kareem

Ramadan kareem
سفرة افطار رمضان

في صدمة نفسية تم الإعلان عن وفاة أحد أشهر منظمي سفرة افطار رمضان ضمن القطوس الرمضانية في المسجد النبوي في المدينة المنورة المملكة العربية السعودية.

حيث نعى رواد كثيرين في المسجد النبوي الشريف، مقيم سوداني منذ عقود طويلة وهو عايش في المدينة المنورة، وهو أشهر منظمي سفر إفطار رمضان الصائمين في المسجد النبوي والذي لا يخلو من الزوار والمصلين على مدار الوقت.

سفرة رمضان

وقام كثير من مواقع التواصل الإجتماعي في نعى مقيم سوداني يعيش في المدينة منذ عقود وهو من أشهر منظمي سفر إفطار الصائمين في الحرم المدني والذي لا يخلو من الزوار والمصلين طيلة السنة وخاصة شهر رمضان المبارك.

حيث يقيم الحاج مدني العلي في المدينة المنورة منذ أكثر من خمسة عقود، وهو من أحد أبرز منظمي سفر الإفطار للصائمين.

وهي أحد الطقوس المشهورة في المكان المقدس حيث يتسابق فيه المنظمون على دعوة الزوار للإفطار في شهر رمضان المبارك أو أيام الصيام الأخرى.

المدينة المنورة

ونعى نايف الأحمدي، وهو ناشط في مجال التعريف في المدينة المنورة، الحاج السوداني مدني، وقال عبر تويتر: ”توفي في المدينة المنورة المواطن السوداني الحاج مدني الرجل الإنسان الذي تعهد بإعداد موائد الصائمين، اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله“.

وسوف يفتقد زوار الحرم المدني، في رمضان الذي سيحل بعد نحو أسبوعين، الرجل المسن والنشيط في التنقل بين المصلين ودعوتهم للانضمام إلى السفرة التي ينظمها ويشرف عليها بنفسه منذ العام 1970.

افطار رمضان والحج

وتقام سفر الإفطار في رمضان وفي الأيام التسعة الأول من شهر ذي الحجة، حيث يستحب فيها الصيام لمن لم يكن ضمن أفواج حجاج بيت الله الحرام، إضافة إلى 11 يوماً في الشهر تتوزع على أيام الإثنين والخميس والأيام البيض (13 و14 و15 من كل شهر القمري).

ويتباهى كثير من أهالي المدينة المنور ”طيبة“، والمقيمين فيها في تنظيم موائد إفطار، ويقولون إنها إكرام ضيافة زوار مسجد رسول الله عليه الصلاة والسلام المسجد النبوي الشريف، وهو تشريف إلى صاحب السفرة.

المسجد النبوي الشريف

حيث تنتشر موائد الإفطار في كل زوايا المسجد النبوي الشريف، وتتضمن أفضل أنواع التمور للصائمين، بالإضافة إلى ماء زمزم والقهوة، ولبن الزبادي والخبز المدني المعروف باسم ”الشريك“.

وتستمد سفر وموائد إفطار الصائمين في الحرم المدني والمكي على حدٍ سواء، وهذه العادة منذ بدايات ظهور الدعوة الإسلامية قبل 14 قرناً.

وهي عادة عند أغلب قبائل العرب في شبه الجزيرة العربية حيث تتقاسم مهام حماية زوار المسجد الحرام وإطعامهم وكرم الضيافة عن طريق قبيلة قريش.

المصدر: قناة بينونة

Ramadan kareem
Ramadan kareem

In a psychological shock, it was announced the death of one of the most famous organizers of the Ramadan Iftar trip within the Ramadan Qatus in the Prophet’s Mosque in Medina, Saudi Arabia.

Where many pioneers mourned in the Prophet’s Mosque, a Sudanese resident for decades who has lived in Medina, where he is one of the most famous organizers of the breakfast of fasting people in the Prophet’s Mosque, which is not without visitors and worshipers throughout the time.

Ramadan trip

Many social networking sites mourn a Sudanese resident who has lived in the city for decades, and he is one of the most famous organizers of the travel breakfast for fasting people in the Civil Sanctuary, which is not without visitors and worshipers throughout the year, especially the blessed month of Ramadan.

Haj Madani Al-Ali has resided in Medina for more than five decades, and he is one of the most prominent organizers of Iftar travel for fasting people.

It is one of the famous rituals in the holy place where organizers race to invite visitors to break their fast during the holy month of Ramadan or other days of fasting.

Madina El Monawara

Nayef Al-Ahmadi, an activist in the field of identification in Medina, mourned the Sudanese Hajj Madani, and said on Twitter: “The Sudanese citizen Hajj Madani, the human man who pledged to prepare the fasting tables, died in Madinah. Oh God, forgive him, have mercy on him, pardon him, pardon him, and honor his home.”

During Ramadan, which will take place in about two weeks, visitors to the Al-Haram Al-Madani will miss the old and energetic man in moving between the worshipers and inviting them to join the trip that he has organized and supervised himself since 1970.

Ramadan Iftar and Hajj

The Iftar travel is held in Ramadan and on the first nine days of the month of Dhu al-Hijjah, during which fasting is recommended for those who are not among the groups of pilgrims. In addition to 11 days per month distributed over Mondays, Thursdays and white days (13, 14 and 15 of each lunar month). .

Many of Madinah’s illuminated “Taiba” residents, and those residing in it, boast about organizing iftar tables, and they say that it is the hospitality of visitors to the Mosque of the Messenger of God, peace and blessings be upon him, the Prophet’s Mosque, and it is an honor for the owner of the trip.

Prophet’s Mosque

Where breakfast tables are spread in all corners of the Prophet’s Mosque, and include the best types of dates for those who are fasting, in addition to Zamzam water, coffee, yogurt and civil bread known as “the partner”.

The travel and breakfast tables for fasting people in the Medina and Meccan sanctuaries alike are derived from this custom since the beginning of the advent of the Islamic call 14 centuries ago.

It is a custom among most of the Arab tribes in the Arabian Peninsula, where they share the tasks of protecting the visitors of the Grand Mosque, feeding them and providing hospitality through the Quraish tribe.

Source: Baynouna Channel

2 thoughts on “وفاة منظم سفرة افطار رمضان في المدينة | Ramadan kareem”

Leave a comment