وفاة الأمير فيليب زوج إليزابيث | Prince Philip husband of Elizabeth dies

Prince Philip الأمير فيليب
الأمير فيليب

أعلن قصر باكنغهام وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية صباح الجمعة أمس في قلعة وندسور عن عمر يناهز 99 عاما, وزوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

رحلة الأمير فيليب من جزيرة كورفو اليونانية إلى قصر باكنغهام مرت بالعديد من المنعطفات والأحداث الدرامية التي لعب القدر دوراً كبيراً فيها.

حياة الأمير فيليب

كان الأمير فيليب متزوجاً من الملكة إليزابيث الثانية طوال 73 عاماً وهو زواج أثمر عنه ولادة ابنة وثلاثة أبناء (آن، تشارلز، أندرو، أدوارد).

ولد الأمير فيليب في جزيرة كورفو اليونانية في 10 يونيو (حزيران) عام 1921 من شجرة عائلته أفراداً من الأسر الملكية دول الدنمارك وألمانيا وروسيا وبريطانيا.

التخلي عن الألقاب

تخلى الأمير فيليب عن ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية عام 1947 واكتسب لقب ماونتباتن وأصبح من الرعايا البريطانيين قبل زواجه من إليزابيث.

تم الإعلان رسمياً عن خطبته من الأميرة إليزابيث في يوليو (تموز) 1947 وتزوجا في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) من العام نفسه حيث اعتُبر الزفاف أول مناسبة رسمية كبيرة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

كان الأمير فيليب عاشقاً للعبة البولو، وكان واحداً من أبرز اللاعبين في بريطانيا واشتهر الدوق في كونه لاعب كريكيت ماهراً.

وفي عمر 95 أعلن اعتزاله الحياة العامة بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952، وقد دعمته الملكة في قراره.

دخوله المستشفى

دخل الأمير فيليب مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن يوم 16 فبراير للعلاج من عدوى، ثم انتقل إلى مستشفى جديد في لندن، “سانت بارثولوميو هوسبيتال”، حيث أجرى فحوصات وتم وضعه تحت الملاحظة بسبب مرض في القلب، موجود من قبل، قبل أن يغادره في 16 مارس الماضي.

في يوم 16 مارس، غادر الأمير فيليب (99 عاما) المستشفى اللندني الذي كان يمكث فيه، بعدما أمضى شهراً متنقلاً بينه وبين مستشفى آخر، بسبب التهاب في البداية ثم لإجراء عملية في القلب.

أُدخِل الأمير فيليب، مستشفى الملك إدوارد السابع في 16 فبراير وعولج من التهاب وعاد إليه لتمضية فترة نقاهة بعدما أجريت له عملية جراحية لمعالجة مشكلة موجودة أصلاً في القلب في مستشفى القديس برثولماوس في وسط لندن.

إعتزال الحياة العامة

اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في شهر أغسطس من عام 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952, ويواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.

في يونيو عام 2017، أدخل الأمير فيليب المستشفى حيث أمضى ليلتين إثر “التهاب متصل بمرض تم تشخيصه سابقا”. وخضع لعملية جراحية في الورك سنة 2018.

وفي يناير عام 2019، تعرض لحادث سيارة بعدما اصطدمت مركبته من نوع “لاند روفر” بسيارة أخرى لدى الخروج من ساندرينغهام ما أدى إلى انقلاب سيارته. وقد نجا من الحادثة لكنه تخلى على إثرها عن رخصة القيادة.

وفي نهاية شهر ديسمبر من العام نفسه، أدخل مستشفى إدوارد السابع حيث أمضى أربع ليال “تحت المراقبة بسبب مشكلات صحية جرى تشخيصها سابقا”، بحسب الدوائر الملكية البريطانية.

مواقف ومراحل

منذ الصغر كان الأمير فيليب يهتم بالعلم والتطوير التقني، وكان دائم التردد على المصانع والمعامل في بريطانيا حتى يكتشف بنفسه ما وصل إليه التطور العلمي والتقني.

الأمير فيليب دور كبير في حياة الملكة إليزابيث الثانية خلال أكثر من سبعة عقود, وكان لها سند للملكة ومصدر قوة لها في مختلف المواقف والمراحل.

كان يريد الالتحاق إلى القوات الجوية الملكية لكن عمه أقنعه بالسير على خطى أسلافه والانضمام إلى البحرية الملكية وهي الخطوة التي وفرت له فرصة لفت انتباه الأميرة إليزابيث لتنشأ علاقة بينهما ويتزوجا لاحقا.

الأمير من هواة الصيد لكنه كان أيضاً من المتحمسين للحفاظ على تنوع البيئة والحياة البرية وترأس “الصندوق العالمي للحياة البرية” مدة عشرين عام.

علاقة الأمير الراحل فيليب مع ولي العهد الحالي الأمير تشارلز لم تكن جيدة, وكان الأمير الراحل يحب السفر والرحلات حيث سافر وزار في مختلف البقاع والأصقاع وزار عشرات البلدان والدول برفقة الملكة وبمفرده، وشملت جولاته مختلف الدول العربية.

Prince Philip الأمير فيليب
Prince Philip

Buckingham Palace announced the death of Prince Philip, husband of Queen Elizabeth II, Friday morning at Windsor Castle, at the age of 99, and the husband of Queen Elizabeth II of Britain.

Prince Philip’s journey from the Greek island of Corfu to Buckingham Palace went through many dramatic turns and events in which fate played a big role.

Life of Prince Philip

Prince Philip was married to Queen Elizabeth II for 73 years, a marriage that resulted in the birth of a daughter and three children (Anne, Charles, Andrew and Edward).

Prince Philip was born on the Greek island of Corfu on June 10, 1921, from his family tree, members of the royal families of Denmark, Germany, Russia and Britain.

Abandoning titles

He gave up his Greek and Danish royal titles in 1947, acquired the title of Mountbatten and became a British subject before marrying Elizabeth.

His engagement to Princess Elizabeth was officially announced in July 1947 and they married on November 20 of the same year as the wedding was considered the first major official occasion after the end of World War II.

Prince Philip was a lover of polo, was one of the most prominent players in Britain and the Duke was famous for being a skillful cricketer.

At the age of 95, he announced his retirement from public life after participating in more than 22,000 official events since his wife’s accession to the throne in 1952, and the Queen supported him in his decision.

He is hospitalized

Prince Philip entered King Edward VII Hospital in London on February 16 to treat an infection, then moved to a new hospital in London, “St. Bartholomew Hospital”, where he underwent tests and was placed under observation due to a pre-existing heart disease, before leaving him in Last March 16.

On March 16, Prince Philip (99 years) left the London hospital he was staying in, after spending a month moving between him and another hospital, due to an infection first and then to undergo a heart operation.

Prince Philip was admitted to King Edward VII Hospital on February 16, treated for an infection and returned to it to spend a recovery period after undergoing surgery to treat an already existing heart problem at St Bartholomew’s Hospital in central London.

Retiring from public life

Prince Philip retired from public life in August of 2017 after participating in more than 22,000 official events since his wife’s accession to the throne in 1952, and he continues to accompany the Queen in some public appearances.

In June 2017, Prince Philip was hospitalized, where he spent two nights after an “infection related to a previously diagnosed disease”. He underwent hip surgery in 2018.

In January 2019, he was involved in a car accident after his “Land Rover” vehicle collided with another car upon leaving Sandringham, which led to his car capsizing. He survived the accident, but subsequently gave up his driver’s license.

And at the end of December of the same year, he was admitted to Edward VII Hospital, where he spent four nights “under observation due to previously diagnosed health problems”, according to the British royal departments.

Positions and stages

From a young age, Prince Philip was interested in science and technical development, and he used to frequent factories and laboratories in Britain until he discovered for himself what scientific and technical development had reached.

He had a major role in the life of Queen Elizabeth II during more than seven decades, and she had a support for the Queen and a source of her strength in various situations and stages.

Prince wanted to join the Royal Air Force, but his uncle persuaded him to follow in the footsteps of his predecessors and join the Royal Navy, a step that provided him with an opportunity to attract the attention of Princess Elizabeth, so that a relationship between them and they married later.

Philip was a huntress but he was also an enthusiast for conservation and wildlife diversity and headed the World Wildlife Fund for twenty years.

The relationship of the late Prince Philip with the current crown prince, Prince Charles, was not good, and the late Prince loved to travel and travel, as he traveled and visited various regions and cities and visited dozens of countries and countries, accompanied by the Queen and alone, and his tours included various Arab countries. 

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: