مقتل فتاة جامعية من قبل زميلها في المنصورة | Mansoura

Mansoura University
فتاة المنصورة

ظاهرة القتل أصبحت منتشرة في عالمنا العربي ليست لها علاقة بالحروب إنما لأمور بسيطة وسطحية, ومنها المغدورة فتاة المنصورة والتي ذبحت من زميلها في الجامعة بحجة خلاف عاطفي.

مع ظهر يوم الإثنين 20/06/2022 صدم الجميع في مصر والعالم العربي وخاصة المنصورة على جريمة مروعة شاب يقوم بذبح زميلته في جامعة المنصورة أمام الجميع بحجة أنها رفضت العلاقة معه.

جامعة المنصورة

حيث أمرت النيابة العامة المصرية بحبس المجرم محمد عادل على ذمة التحقيقات في مقتل الطالبة “نيرة” أمام جامعة المنصورة شمال القاهرة.

بعدما أقر الشاب بارتكاب الواقعة المحزنة التي هزت الرأي العام المصري, وقالت عائلة نيرة للنيابة العامة إن المتهم كان دائم التعرض لابنتهم “على إثر فشل العلاقة بينهما ورفضها إلى شخصه، وعقدهم جلسات عرفية وتحريرهم محاضر رسمية ضده منذ ما يربو على شهرين”.

فتاة المنصورة

جريمة جديدة هزت المجتمع المصري بعد أن قام طالب جامعي مصري على ذبح زميلته أمام الجميع ظهر أمس الإثنين أمام أبواب جامعة المنصورة في محافظة الدقهلية شمال القاهرة.

وهنا المحلة تبكي على لحظة وداع فتاة المنصورة لحظة توجع القلب وهي وداع الفتاة نيرة أشرف طالبة المنصورة والكاتبة لميس الحديدي تقول: دي اللي بيسموها المغدورة.

وفي نفس الحدث قال عمرو اديب : ايه البيان المخجل من جامعة المنصورة ده مش هاممهم البنت اللي ماتت وبيقولوا ده خارج أسوار الجامعة وحرم الجامعة.

فتاة المنصورة
Mansoura University

The phenomenon of murder has become prevalent in our Arab world and has nothing to do with wars, but for simple and superficial matters, including the victimized girl of Mansoura, who was slaughtered by her colleague at the university under the pretext of an emotional dispute.

On Monday noon, 20/06/2022, everyone in Egypt and the Arab world, especially Mansoura, was shocked by a horrific crime.

Mansoura University

Where the Egyptian Public Prosecution ordered the detention of the criminal, Mohamed Adel, pending investigations into the killing of the student, “Naira” in front of Mansoura University, north of Cairo.

After the young man admitted to committing the sad incident that shook the Egyptian public opinion, Naira’s family told the Public Prosecution that the accused was constantly attacking their daughter “due to the failure of the relationship between them and her rejection of his person, and they held customary sessions and issued official records against him for more than two months.”

Mansoura girl

A new crime shook Egyptian society after an Egyptian university student slaughtered his female colleague in front of everyone on Monday afternoon in front of the gates of Mansoura University in Dakahlia Governorate, north of Cairo.

Here, Al-Mahalla weeps for the moment of farewell to the girl of Mansoura, a moment of heartache, which is the farewell of the girl Naira Ashraf, a student of Mansoura, and the writer Lamis Al-Hadidi says: This is what they call the betrayed.

In the same event, Amr Adib said: What a shameful statement from Mansoura University. They do not care about the girl who died, and they say this outside the university walls and the university campus.

2 thoughts on “مقتل فتاة جامعية من قبل زميلها في المنصورة | Mansoura”

Leave a comment