قطر وتركيا مفاوضات لتشغيل مطار كابول | Kabul

كابول
مطار كابول

وقعت الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة إتفاقا مع سلطات طالبان في أفغانستان لتقديم خدمات المساعدة الأرضية في المطارات الأفغانية الثلاثة الرئيسية، في الوقت الذي تسعى فيه البلاد إلى استئناف النقل الدولي.

حيث قال مسؤول من الهيئة الإماراتية إنها وقعت عقداً مدته 18 شهراً يشمل مطارات كلا من كابول، وقندهار، وهرات, وقدمت الهيئة الخدمات الأرضية في كابل منذ نوفمبر من العام الماضي، كما لعبت دوراً رئيسياً في إعادة تأهيل المطار.

مطار كابول

وقال وزير النقل والطيران المدني حميد الله أخوندزاده، في مؤتمر صحفي: “العقد الحالي مخصص فقط لتقديم خدمات المناولة الأرضية”.

وقال ابراهيم مرافي، المدير الإقليمي للهيئة، إلى وكالة فرانس برس “لسنا وجهاً جديداً هنا، لكن توقيع الهيئة على العقد الجديد سوف يعطي الثقة إلى شركات الطيران الدولية لاستئناف الرحلات إلى أفغانستان”، من دون أن يحدد متى يوقع استئناف مثل هذه الرحلات ومن بينها طيران دولة الإمارات.

وقد تعرض مطار كابول وهو المطار الوحيد في العاصمة إلى أضرار بالغة في شهر أغسطس عندما هرع عشرات الآلاف من الأشخاص لإخلاء المطار بعد انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة.

قطر وتركيا

حيث لا تزال بعض الرحلات الداخلية والدولية هي خارج مجال المطارات, ولكن تلك المطارات تحتاج إلى توسعات وصيانة ومزيد من الأشغال لاستقبال شركات الطيران الأجنبية الأكبر حجماً، وإعادة تشغيل الخدمة الكاملة.

حيث نشرت قطر وتركيا فرقاً مؤقتة إلى المساعدة في عمليات المطارات والأمن بعد استيلاء حرك طالبان على السلطة العام الماضي.

ويعد إعادة تشغيل مطار كابول بفاعلية وهو شرط حيوي في إنتعاش الإقتصاد الأفغاني المنهار, وتدير المطار راهناً وزارة النقل الأفغانية في مساعدة الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية وخبراء من دولة قطر.

حكومة طالبان

وفي نفس السياق لم تعترف إلى الأن أي دولة بحكومة طالبان، إذ تراقب الدول في معرفة كيف سوف يحكم الإسلاميون، المشهورون في إنتهاكات حقوق الإنسان خلال فترة الحكم الأولى من عام 1996 إلى عام 2001.

ومنذ أشهر قامت مجموعة من شركات قطرية وشركات تركية في مفاوضات مع حركة طالبان في تشغيل مطارات كابول وقندهار وهرات ومزار الشريف وخوست, إلا أن هذه المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود إذ تشترط حركة طالبان أن تتولى الأمن فيها.

حيث قال مجموعة من الخبراء متابعة للمفاوضات إن قطر وتركيا تريدان أن يكون لها رأي وإدارة في الأمن وخاصة في مطار كابول أقل شيء.

رحلات كابول دبي

ورفضت حركة طالبان التعليق على هذه المفاوضات، كما رفضت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية القول أيضاً ما إذا كانت قد تدخل السباق للفوز في تشغيل المطارات في أفغانستان أو ما إذا كان هذا الاتفاق على خدمات المساعدة الأرضية سوف يتسع إلى خدمات أخرى.

وحتى هذه اللحظة تنظم شركتان من دولة أفغانستان وهما كام وأريانا رحلات جوية بين كابول ودبي والدوحة وإسلام آباد وطهران, وفي نفس الوقت تنظم شركة ماهان إير الإيرانية رحلات من طهران إلى كابول.

المصدر: Egypt14

كابول
Kabul Airport

The General Civil Aviation Authority of the United Arab Emirates has signed an agreement with the Taliban authorities in Afghanistan to provide ground assistance services at the three main Afghan airports, as the country seeks to resume international transport.

Where an official from the UAE authority said that it had signed an 18-month contract that includes the airports of both Kabul, Kandahar and Herat. The authority has provided ground services in Kabul since November last year, and also played a major role in the rehabilitation of the airport.

Kabul Airport

“The current contract is only for the provision of ground handling services,” Hamidullah Akhundzadeh, Minister of Civil Aviation and Civil Aviation, said in a press conference.

“We are not a new face here, but the authority’s signing of the new contract will give confidence to international airlines to resume flights to Afghanistan,” Ibrahim Marafi, regional director of the authority, told AFP, without specifying when he would sign the resumption of such flights, including flights. UAE.

Kabul airport, the only airport in the capital, was badly damaged in August when tens of thousands of people rushed to evacuate the airport after the withdrawal of US-led forces.

Qatar and Turkey

Some domestic and international flights are still outside the scope of the airports, but those airports need expansion, maintenance and more works to receive the largest foreign airlines, and to restart full service.

Qatar and Turkey deployed temporary teams to assist with airport operations and security after the Taliban seized power last year.

The effective restart of Kabul Airport is a vital condition for the recovery of the collapsed Afghan economy, and the airport is currently managed by the Afghan Ministry of Transport with the assistance of the UAE General Civil Aviation Authority and experts from the State of Qatar.

Taliban government

In the same context, no country has yet recognized the Taliban government, as countries are watching to see how the Islamists, notorious for human rights violations during the first period of rule from 1996 to 2001, will rule.

Months ago, a group of Qatari and Turkish companies negotiated with the Taliban to operate the airports in Kabul, Kandahar, Herat, Mazar-i-Sharif and Khost. However, these negotiations reached a dead end as the Taliban demanded that they take over security there.

A group of experts, following up on the negotiations, said that Qatar and Turkey want to have an opinion and management in security, especially at Kabul Airport, at the very least.

Kabul Dubai flights

The Taliban refused to comment on these negotiations, and the UAE’s General Civil Aviation Authority also refused to say whether it might enter the race to win the operation of airports in Afghanistan or whether this agreement on ground assistance services would extend to other services.

Until this moment, two companies from Afghanistan, Kam and Ariana, are organizing flights between Kabul, Dubai, Doha, Islamabad and Tehran, and at the same time, the Iranian Mahan Air organizes flights from Tehran to Kabul.

Source: Egypt14

2 thoughts on “قطر وتركيا مفاوضات لتشغيل مطار كابول | Kabul

Leave a comment

%d مدونون معجبون بهذه: