إغتيال المراسلة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة | Jenin

shereen abu aqleh
شيرين أبو عاقلة

أعلن اليوم الأربعاء صباحا عن طريق وسائل الإعلام وخاصة قناة الجزيرة, عن مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة وهي مسيحية الديانة أمريكية الجنسية, عن طريق رصاصة في الرأس من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

حيث كانوا في إقتحام منازل في جنين الضفة الغربية من فلسطين المحتلة, والتي كانت الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة متابعة ومغطية للحدث, حيث تعرضت إلى رصاصة في الرأس, وكانت ترتدي الملابس الخاصة بالصحفيين.

الهندسة المعمارية

درست في الجامعة الأردنية تخصص الهندسة المعمارية, ثم بعد ذلك تحولت شيرين أبو عاقلة إلى دراسة الإعلام، حيث وجدت نفسها في هذا التخصص.

وبعد تخرجها من الجامعة عملت مراسلة صحفية إلى أكثر من جهة إعلامية أردنية ووكالة أنباء فرنسية إلى مراسلة في قناة الجزيرة, حيث تقوم بنقل معاناة الفلسطينيين، وتروي حكايات الأسرى، والأسر الفلسطينية ويوميات الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

30 عام من المسيرة

إستمرت شيرين أبو عاقلة قرابة ثلاثة عقود من عمرها في مجال العمل الصحفي ومراسلة للقنوات الإخبارية، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة اليوم الأربعاء 11/5/2022.

في آخر تغطية ميدانية لها, والتي دفعت حياتها ثمنا لهذه التغطية، لينطوي آخر مشهد من مسيرتها الصحفية والإعلامية الطويلة في نقل الصورة لما يحدث في أرض فلسطين المحتلة.

من هي شيرين أبو عاقلة

إسمها شيرين نصري أنطون أبو عاقلة صحفية فلسطينية عملت مراسلة لقناة الجزيرة من عامي 1997 إلى عام2022, حيث ولدت في القدس عام 1971, وتخرجت من مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا في القدس, يعود أصولها إلى بيت لحم الديانة المسيحية.

درست في البداية الهندسة المعمارية من جامعة العلوم والتكنولوجيا في دولة الأردن, ثم إنتقلت إلى تخصص الإعلام والصحافة, حيث حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الدولة الأردنية الهاشمية.

العمل الصحفي

بعد التخرج عادت إلى فلسطين وعملت في عدة وكالات وإذاعات منها: وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح وإذاعة مونت كارلو.

قناة الجزيرة

في عام 1997 إنتقلت للعمل في قناة الجزيرة الفضائية, حيث كان دورها في تغطية أحداث الصراع الفلسطيني الإسرائيلي حتى وفاتها برصاص في الرأس من قبل قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي في 11 مايو من عام 2022.

الإنتفاضة الفلسطينية

قامت شيرين أبو عاقلة في تغطية أحداث الإنتفاضة الفلسطينية والتي كانت عام 2000, والإجتياح الإسرائيلي إلى مخيم جنين وطولكرم عام 2002، بالإضافة إلى الغارات والعمليات العسكرية والتي تعرض لها قطاع غزة من دولة فلسطين المحتلة.

حيث تعتبر شيرين أبو عاقلة أول مراسلة صحفية عربية يسمح لها في دخول سجن عسقلان عام 2005، حيث قامت بإجراء مقابلات مع الأسرى الفلسطينيين والتي صدر في حقهم أحكام سجن مطولة.

الإغتيال

صباح يوم الأربعاء الموافق 11 مايو من عام 2022 ميلادي, أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إصابة الصحفية شيرين أبو عاقلة بعيار ناري في الرأس وأن وضعها حرج للغاية.

خلال التغطية الميدانية الحية لإقتحام جيش الإحتلال الإسرائيلي إلى مخيم جنين وبعد دقائق معدودة، أعلنت وزارة الصحة عن وفاة شيرين أبو عاقلة نظرا إلى وضعها الصعب والحرج في قسم الطوارىء في مستشفى ابن سينا التخصص في مدينة جنين.

الشعب الفلسطيني

وعرف الفلسطينيون شيرين أبو عاقلة بشكل خاص خلال تغطيتها إلى أخبار الانتفاضة الفلسطينية الثانية حيث كانت تتنقل من القدس الشرقية إلى مدن الضفة الغربية كافة, حيث كانت تتميز بخلقها الرفيع وإحترام الجميع.

أصل وديانة شيرين أبو عاقلة

يعود أصول شيرين أبو عاقلة إلى عائلة مسيحية من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية, ولكنها ولدت وترعرعت في القدس الشرقية.

حيث درست شيرين أبو عاقلة في مدرسة راهبات الوردية في القدس الشرقية قبل أن تلتحق في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن لتدرس الهندسة المعمارية.

آخر تغريدة في تويتر

آخر تغريدة غردت بها شيرين أبو عاقلة عبر حسابها في منصة تويتر عن القضية الفلسطينية والتي كانت متأصلة في كل تفاصيل وحياة شيرين أبو عاقلة، كإنسانة وصحافية ومواطنة فلسطينية حملت هم القضية على مدار 51 عم من حياتها.

حيث أعربت عن مشاعرها تجاه الأعياد والمناسبات الدينية ومنها تهنئة شيرين أبو عاقلة بمناسبة عيد الفطر المبارك في تغريدة معايدة في تويتر قائلة: “الى الاصدقاء والأحبة كل عام وانتوا بالف خير، كل عام وقدسنا وفلسطيننا بخير”.

مواقع التواصل الإجتماعي

من جانب آخر إستنكر رواد مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة موقع فيسبوك ما قامت به شيرين أبو عاقلة من نشر صورة لها عبر صفحتها في الفيسبوك في الرابع عشر من شهر فبراير الماضي، أثناء تغطيتها لأحداث حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وفي نفس السياق تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في الفيسبوك مقطع فيديو والذي نشرته شيرين أبو عاقلة في آخر منشور لها عبر حسابها على “فيسوك”، وهي في طريقها إلى مدينة جنين، حيث تم وفاتها اليوم الأربعاء 11/5/2022 على يد الإحتلال الإسرائيلي لأرض فلسطين.

shereen abu aqleh
Shereen Abu Aqleh

Today, Wednesday morning, it was announced through the media, especially Al-Jazeera, the killing of Palestinian journalist Shireen Abu Aqleh, a Christian of American nationality, by a bullet in the head by the Israeli occupation forces in Palestine.

Where they were storming houses in Jenin, the West Bank of occupied Palestine. The Palestinian journalist, Sherine Abu Aqleh, was troubled and covering the event. She was shot in the head, and she was wearing the journalists’ clothes.

architecture

She studied architecture at the University of Jordan, then Shireen Abu Aqleh switched to studying media, where she found herself in this major.

After graduating from university, she worked as a press reporter for more than one Jordanian media agency and a French news agency, as well as a reporter for Al-Jazeera, where she reports on the suffering of the Palestinians, and tells the stories of prisoners, Palestinian families and the diaries of the Israeli-Palestinian conflict.

Thirty years of work

Sherine Abu Aqleh continued nearly three decades of her life in the field of journalistic work and a reporter for news channels, until she breathed her last on Wednesday 11/5/2022.

In her last field coverage, which paid her life for this coverage, the last scene of her long journalistic and media career involved conveying the picture of what is happening in the occupied land of Palestine.

Who is Sherine Abu Akleh

Her name is Shireen Nasri Antoun Abu Aqleh, a Palestinian journalist who worked as a correspondent for Al-Jazeera from 1997 to 2022. Was born in Jerusalem in 1971, and graduated from the Rosary Sisters School in Beit Hanina in Jerusalem. She is of Christian origins in Bethlehem.

Initially studied architecture from the University of Science and Technology in Jordan, then moved to media and journalism, where she obtained a bachelor’s degree from Yarmouk University in the Hashemite State of Jordan.

journalistic work

After graduating, she returned to Palestine and worked in several agencies and radio stations, including: UNRWA, Voice of Palestine Radio, Amman Satellite Channel, Miftah Foundation and Monte Carlo Radio.

Al Jazeera

In 1997, she moved to work for Al-Jazeera satellite channel, where her role was in covering the events of the Palestinian-Israeli conflict until her death by a bullet to the head by the Israeli occupation army on May 11, 2022.

Palestinian Intifada

Sherine Abu Aqleh covered the events of the Palestinian Intifada, which was in 2000, and the Israeli invasion of Jenin and Tulkarm camp in 2002, in addition to the raids and military operations against the Gaza Strip from the occupied State of Palestine.

Sherine Abu Aqleh is considered the first Arab reporter to be allowed into Ashkelon prison in 2005, where she conducted interviews with Palestinian prisoners who were sentenced to lengthy prison sentences.

assassination

On the morning of Wednesday, May 11, 2022 AD, the Palestinian Ministry of Health announced that journalist Sherine Abu Aqleh had been shot in the head and that her condition was very critical.

During the live field coverage of the Israeli occupation army’s incursion into Jenin camp, and a few minutes later, the Ministry of Health announced the death of Shireen Abu Aqleh due to her difficult and critical condition in the emergency department of Ibn Sina Specialized Hospital in Jenin.

Palestinian people

The Palestinians knew Shireen Abu Aqleh in particular during her coverage of the news of the second Palestinian intifada, as she was traveling from East Jerusalem to all the cities of the West Bank, where she was distinguished by her high morals and respect for everyone.

The origin and religion of Sherine Abu Akleh

Shirin Abu Akleh is from a Christian family from Bethlehem in the southern West Bank, but she was born and raised in East Jerusalem.

Shireen Abu Aqleh studied at the Rosary Sisters School in East Jerusalem before enrolling at the University of Science and Technology in Jordan to study architecture.

Last Tweet on Twitter

The last tweet was tweeted by Sherine Abu Aqleh through her account on the Twitter platform about the Palestinian cause, which was rooted in every detail and life of Sherine Abu Aqleh, as a human being, a journalist and a Palestinian citizen who carried the issue for 51 years of her life.

Where she expressed her feelings about religious holidays and occasions, including the congratulations of Sherine Abu Akleh on the occasion of the blessed Eid al-Fitr in a greeting tweet on Twitter, saying: “To friends and loved ones, every year and you are good, every year, our sanctification and our Palestine are fine.”

Social Media

On the other hand, the pioneers of social networking sites, especially Facebook, denounced what Sherine Abu Aqleh did by publishing a picture of her on her Facebook page on the fourteenth of last February, while covering the events of the Sheikh Jarrah neighborhood in occupied Jerusalem.

In the same context, the pioneers of social networking sites on Facebook circulated a video clip, which Sherine Abu Aqleh published in her last post on her Facebook account, while she was on her way to Jenin, where she died today, Wednesday, May 11, 2022 at the hands of the Israeli occupation of the land. Palestine.

2 thoughts on “إغتيال المراسلة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة | Jenin

Leave a comment

%d مدونون معجبون بهذه: