اليوم العالمي للمرأة | international women day

International Women's Day اليوم العالمي للمرأة
اليوم العالمي للمرأة

خرجت ما يقارب من 15 ألف امرأة في مسيرة إحتجاج داخل شوارع مدينة نيويورك الأمريكية، وذلك بهدف المطالبة بتقليل ساعات العمل وتحسين الأجور الخاص بهم، والحصول على حق التصويت والمشاركة الإنتخابية وأصبح معتمد من كل عام في الأمم المتحدة يوم 8 مارس.

الأمم المتحدة

يوم يكرس فيه الإعتراف بكل إنجازات المرأة في المجتمعات والدول والمطالبة في تعزيز حضورها وترسيخ مبادئ المساواة والحقوق.

تطور الفكر

كيف تطورت فكرة اليوم العالمي للمرأة وأصبح هذا اليوم موعد عالمي مع الأنشطة التي تذكر فيه حقوق النساء في العالم وتطالب مساواتهن مع الرجل في المجتمع وتمكينهن. وأن فكرته تزامنت مع أنشطة الحركات العمالية من فبل النساء في بداية القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أوروبا.

الأحزاب الشيوعية

بعض المصادر نقول إن هذا الإحتفال بهذا اليوم جاء على إثر قيام مؤسسات مرادفة للأحزاب الشيوعية في عقد أول مؤتمر للإتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945, خرجت الكثير من النساء عام 1865 إلى شوارع نيويورك للاحتجاج على ظروف العمل والأجر.

ورغم تعامل الشرطة الأمريكية بقوة مع النساء المتظاهرات كررت عاملات النسيج تظاهراتهن في 8 مارس ـ آذار عام 1908 وهن يحملن الخبز اليابس والورود في خطوة رمزية للمطالبة في تخفيض ساعات العمل ورفع أجور النساء ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الانتخاب والتصويت.

الإنتخاب والتصويت

وكانت نساء دول أوروبا على نفس الموعد في حراكهن للتعبير عن مطالبهن بتحسين ظروف النساء والعمل وإزاحة الظلم عنهن، فقد تم تنظيم مؤتمر دولي للنساء في شهر أغسطس من عام 1910 في كوبنهاغن عاصمة الدنمارك شاركت فيه 100 إمرأة من 17 دولة مختلفة.

وذلك قبيل إنطلاق المؤتمر الثاني للفكر الإشتراكي الدولي الذي كان على جدول أعماله مناقشة شؤون المرأة العاملة وهي مبادرة من الناشطة الاشتراكية الألمانية كلارا زيتكين. تمت الموافقة على مقترح الإحتفال باليوم العالمي للمرأة العاملة الذي إقتصر على كل من ألمانيا والدنمارك وسويسرا والنمسا في 19مارس إبتداء من عام 1911.

النساء ضد الحرب

في عام 1913 إحتفلت النساء الروسيات في أول يوم للمرأة في إطار حركة السلام وكن في آخر يوم أحد من شهر شباط ـ فبراير، تظاهرن خلال ضد الحرب العالمية الأولى. وبدأت المرأة الروسية تحتفل باليوم العالمي للمرأة في أول يوم شهر شباط ـ فبراير.

إشتعلت عام 1917 الإحتجاجات النسوية داخل روسيا من أجل الخبز والسلام وظروف الحرب العالمية

وفي عام 1975 وخلال السنة الدولية للمرأة، عمدت الأمم المتحدة إلى الإحتفال باليوم الدولي للمرأة في 8 آذار ـ مارس ليصبح هذا التاريخ من كل عام يوما للمرأة معتمدا في الكثير من دول العالم.

انجازات المرأة السعودية

بهذه المناسبة نذكر نماذج مشرفة من المملكة العربية السعودية سيدات سعوديات حققن إنجازات يشاد بها على المستوى العربي والعالمي منهن: أميرة الطويل والتي إحتلت المركز الرابع في قائمة أقوى عشر نساء عربيات حسب مجلة .CEO

حياة سندي وهي باحثة سعودية في مجال التقنية الحيوية إحتلت المرتبة التاسعة في قائمة المراتب العشر الأولى حسب تقييم مجلة CEO ومع مجلة (أريبيان بزنس) أقوى 100 امرأة عربية لعام 2012.

البروفيسورة سامية العمودي وهي طبيبة سعودية قهرت مرض سرطان الثدي وأصدرت كتاب يروي قصتها مع المرض، نالت جائزة أشجع امرأة على مستوى العالم من وزارة الخارجية الأميركية، وقررت القيام بدور أكثر إيجابية فأسست مركز للتوعية والكشف والعلاج المبكر لسرطان الثدي.

وتوج نجاح البروفيسورة سامية العمودي والمرأة السعودية والخليجية في وصولها إلى عضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان عام 2012.

نوال المالكي

وأيضا البروفيسورة غاده مطلق المطيري التي تبلغ من العمر 32 عام وهي أول عالمه استطاعت استخدام الضوء في العمليات الجراحية وهي على لائحة المخترعين الجدد في أمريكا ونالت جائزة للبحث العلمي هناك على إختراعها الجديد الذي قد يحل محل العمليات الجراحية.

نوال المالكي إحدى المتميزات حيث قدمت علاج مرض السرطان في استخدام تكنولوجيا النانو, شروق بنت حمد محنشي أصغر فتاة سعودية أذهلت العالم في ذكائها على مستوى العالم. والتي إستطاعت أن تحل 40 مسألة حسابية في إستخدام يديها اليمنى واليسرى خلال دقيقة وعشرين ثانية.

وخلال مشاركتها في المسابقة الدولية للرياضيات الذهنية التي أقيمت في مدينة هونج كونج عام 2014 مع مشاركة 500 طالب وطالبة من 14 دولة، وحققت المملكة العربية السعودية المركزين الثاني والثالث.

الطبيبة السعودية مها المنيف لقب أشجع امرأة في العالم عام 2014، عبر حفل أقيم في أميركا في الرابع من مارس من نفس العام 2014 برعاية ميشيل أوباما لقاء عطاءاتها العديدة في مجال الدفاع وحماية الطفل من الإيذاء والعنف الأسري.

International Women's Day اليوم العالمي للمرأة
International Women’s Day

The International Women’s Day, which falls on March 8 of each year, comes as an annual event, since the historical moment that the United Nations recognized as a kind of global movement, and that in 1908 AD.

About 15 thousand women went out in a protest march in the streets of New York City, America, This is in order to demand a reduction in working hours, improvement of their wages, and the right to vote and electoral participation.

United nations

It is a day in which recognition of all the achievements of women in societies and countries and the demand for strengthening their presence and the consolidation of the principles of equality between men and women.

It was originally called (International Working Women’s Day) before the United Nations officially adopted it on March 8, 1975, with the current name International Women’s Day.

Thought development

How did the idea of ​​International Women’s Day evolve and this day became a global date with activities that mention the rights of women in the world and demand their equality with men in society and their empowerment.

It is difficult to determine the roots of International Women’s Day, but it is proven that its idea coincided with the activities of the labor movements, especially of women at the beginning of the twentieth century in North America, especially in the United States of America and some European countries.

Communist parties

Some sources say that this celebration of this day came after the establishment of institutions equivalent to the Communist Parties in the holding of the first conference of the International Women’s Democratic Union in Paris in 1945.

However, most sources indicate that this day is connected with the beginnings of the working women movement in the United States of America, when many women took to the streets of New York in 1865 to protest against working conditions and wages.

Despite the strong handling of the American police with the women demonstrators, textile workers repeated their demonstrations on March 8 – 1908, carrying dry bread and roses, in a symbolic move to demand a reduction in working hours, raising wages for women, stopping child labor, and granting women the right to vote and vote.

Election and voting

This march and movement was the beginning of the so-called feminist movement in the United States of America after middle-class women joined the wave of demands for equal rights, including political rights and representation in the state.

The women of European countries were on the same date in their movement to express their demands to improve the conditions of women and work and remove injustice from them. An international conference for women was organized in August of 1910 in Copenhagen, the capital of Denmark, in which 100 women from 17 different countries participated.

This is just before the launch of the Second Conference of International Socialist Thought, whose agenda was to discuss the affairs of working women, an initiative of the German socialist activist Clara Zetkin. The proposal to celebrate the International Day of Working Women, which was limited to Germany, Denmark, Switzerland and Austria, was approved on March 19, starting in 1911.

Women against war

In 1913, Russian women celebrated the first Women’s Day in the framework of the peace movement and on the last Sunday of February, they demonstrated against the First World War. Russian women began celebrating International Women’s Day on the first day of February.

In 1917, feminist protests erupted in Russia for “bread and peace” due to the circumstances of the First World War. The date of the celebration on Women’s Day was changed to March 8, when the interim government approved the right of Russian women to vote.

In 1975 and during the International Year of Women, the United Nations began to celebrate International Women’s Day on March 8, so that this date every year becomes the Women’s Day adopted in many countries of the world.

Achievements of Saudi women

On this occasion, we mention honorable examples from the Kingdom of Saudi Arabia, Saudi women who have achieved praiseworthy achievements at the Arab and international level, including: Amira Al-Tawil, who ranked fourth in the list of the ten most powerful Arab women according to CEO magazine.

Hayat Sindi, a Saudi researcher in the field of biotechnology, was ranked ninth in the list of the top ten, according to CEO Magazine’s evaluation and with (Arabian Business) magazine, the 100 Most Powerful Arab Women for the year 2012.

Professor Samia Al-Amoudi, a Saudi physician who defeated breast cancer and issued a book telling her story with the disease, won the award for the bravest woman in the world from the US State Department, and she decided to play a more positive role, so she established a center for awareness, detection and early treatment of breast cancer.

The success of Professor Samia Al-Amoudi and Saudi and Gulf women culminated in her accession to the Board of Directors of the International Union for Cancer Control in 2012.

Nawal Al-Maliki

Also Professor Ghada Mutlaq Al-Mutairi, who is 32 years old, is the first scientist who was able to use light in surgeries, and she is on the list of new inventors in America, and she won an award for scientific research there for her new invention that may replace surgical procedures.

And the inventor, Nawal Al-Malki, is also one of the pioneers, as she presented cancer treatment using nanotechnology.

And the Saudi girl Shurooq bint Hamad Mahnashi is the youngest girl who stunned the world with her intelligence, in a rare case in the world, who can solve 40 math problems using her left and right hands within a minute and twenty seconds in an organic and wonderful mental harmony.

During its participation in the international competition for mental mathematics that was held in Hong Kong in 2014, with the participation of 500 students from 14 countries, the Kingdom of Saudi Arabia achieved the second and third places.

Saudi doctor Maha Al-Munif was named the bravest woman in the world in 2014, through a ceremony held in America on the fourth of March of the same year 2014 under the patronage of Michelle Obama in exchange for her many bids in the field of defense and child protection from abuse and domestic violence.

9 thoughts on “اليوم العالمي للمرأة | international women day

your comment

%d مدونون معجبون بهذه: