أزمة إقتصادية العملات الرقمية | Financial Crisis

Economic crisis
أزمة مالية

تم الحذر من قبل الاقتصادي الأميركي الشهير الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد، بول كروجمان، من احتمال تعرض النظام المالي إلى أزمة إقتصادية بسبب العملات الرقمية.

حيث كتب في مقال له في صحيفة “نيويورك تايمز”، أن هناك “أوجه شبه كثيرة مع فقاعة قروض الرهن العقاري” التي أدت إلى الأزمة المالية العالمية في 2007-2008. وأضاف، “نشهد صدى مقلقاً لانهيار سوق الرهن العقارية قبل 15 سنة”.

الرهن العقاري

وهي كانت فقاعة في سوق الرهن العقاري في الولايات المتحدة بداية القرن الحالي تضخمت مع تقديم البنوك قروضاً عقارية لمقترضين بشروط عالية المخاطر، في وقت كانت فيه أسعار الفائدة الأميركية منخفضة، بينما أسعار العقارات تشهد ارتفاعاً كبيراً.

وباعت البنوك الاستثمارية وغيرها من الشركات المالية تلك القروض عبر شهادات ضمان معقدة، ما أدى إلى تضخم فقاعة بسبب تلك الأوراق المالية المرتبطة بسوق الرهن العقاري.

حيث انفجرت الفقاعة مؤدية إلى انهيار مع بدء رفع سعر الفائدة الأميركية وانخفاض أسعار العقار وتخلف كثير من المقترضين عن سداد المستحقات عليهم.

مخاطر مرتفعة

واعتبر كروجمان أن “المستثمرين الآن في العملات المشفرة يشترون مشتقات مالية خاضعة للمضاربة، دون أن يستوعبوا تماماً المخاطر التي تنطوي عليها،

بالضبط كما حدث مع توريق قروض الرهن العقاري مطلع القرن”. ويُعرف عن كروجمان أنه من معارضي العملات المشفرة ويعتبرها أصول مضاربات عالية المخاطر تهدد النظام المالي بسبب تقلباتها الحادة.

حيث كتب كروجمان في مقاله، “لم يستوعب كثير من المقترضين ما هم مُقدمون عليه والعملات المشفرة، التي لا تستند إلى أي أساسات وذات تقلبات كبيرة في الأسعار،

هي على درجة من المخاطر من أعلى ما يمكن أن يكون عليه أي أصل استثماري”، لكنه أوضح أن العملات المشفرة قد لا تمثل خطراً هائلاً على النظام لأن “الأرقام ليست كبيرة بما يكفي لحدوث ذلك الآن”.

سوق العملات المشفرة

ويذكر أن أكبر العملات المشفرة، وهي “بيتكوين”، فقدت نصف قيمتها تقريباً في الأسابيع الأخيرة (هبط سعرها بنسبة 46%). وخسر سوق العملات المشفرة كله حوالي نصف قيمته.

بعدما وصل إلى أعلى مستوى له في شهر نوفمبر من العام الماضي 2021، إذ تراجع من نحو 3 تريليون دولار حينها إلى نحو 1.5 تريليون دولار، في 24 يناير الحالي.

الحماية من التضخم

وعلى الرغم من أن تحذيرات بول كروجمان متوقَّعة باعتباره من المعسكر غير المؤيد للعملات المشفرة، فإن موجات البيع الهائلة مع ”بيتكوين” وغيرها من المشفرات في الآونة الأخيرة.

حيث جعل تلك الأصول الرقمية ضمن مشتقات الاستثمار عالية المخاطر التي يتخلص منها المستثمرون بكثافة في أوقات التضخم وتشديد السياسة النقدية لخفض الأسعار.

أزمة إقتصادية

وقال أستاذ المالية والاقتصاد في جامعة بنسلفانيا إيتاي جولدشتاين في مقابلة مع موقع “كوارتز”، إنه “لطالما اعتقد الناس أن أسعار العملات المشفرة لن تتحرك طبقاً لتقلبات السوق المالية التقليدية، لكن التوجهات الأخيرة توضح بجلاء أنها مرتبطة بقوة بتحركات السوق”.

حيث رأى جولدشتاين، أن “السبب في انهيار أسعار (بيتكوين) والمشفرات في الآونة الأخيرة هو تصرف المستثمرين على أساس أن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) سوف يبدأ برفع سعر الفائدة في اجتماعه المقبل، وقد يواصل رفع الفائدة خلال العام الحالي”.

عملة بيتكوين

وأضاف أن “عمليات البيع الهائلة إلى بيتكوين والعملات المشفرة الآن هي جزء من عمليات بيع واسعة النطاق للأصول الاستثمارية عالية المخاطر،

والتي يمكن إرجاعها إلى رسائل الاحتياطي بشأن البدء برفع سعر الفائدة لمواجهة ارتفاع معدلات التضخم، إذ استفادت تلك الأصول الاستثمارية من فترة انخفاض نسبة الفائدة بشدة، وعليها الآن مواجهة الجانب الآخر من السياسة النقدية”.

ويعتبر قسم كبير من الاقتصاديين أن التطورات الأخيرة قد تدحض توقعات المؤيدين للعملات المشفرة بأنها تصلح كتحوط في مواجهة التضخم

وملاذ آمن للثروة في فترات تشديد السياسات النقدية, وكان هؤلاء يرددون أن العملات المشفرة يمكن أن تحل محل ملاذات آمنة تقليدية مثل الذهب.

البنوك المركزية

ويلجأ المستثمرون في أوقات اضطراب الأسواق، وتغير السياسات النقدية من قبل البنوك المركزية، إلى وضع أموالهم في ملاذات آمنة.

ويمثل الذهب أكثر الملاذات الآمنة تقليدياً، للتحوط في مواجهة مثل تلك التقلبات. فللذهب وجود مادي، أي أن قيمته تستند إلى أساسيات حقيقية.

كما أنه يُعد من المعادن النادرة، على الرغم من عمليات استخراجه وتكريره إلا أن الكميات المتوفرة منه لا تزيد بسرعة تؤثر على قيمته، فيظل الطلب عليه في أغلب الأحيان أكبر من العرض.

الخطر القادم

وأوضح إيشوار فينوجوبال، أستاذ المالية في جامعة سنترال فلوريدا، إن “القول إن العملات المشفرة هي “الذهب الرقمي” قول مضلل تماماً”.

حيث أضاف أن “كثيراً من المستثمرين الحاليين يعتبرون العملات المشفرة استثماراً عالي المخاطر، ويسحبون أموالهم منها حين تبدأ الأسعار بالتراجع بشكل عام”.

المصدر: Egypt14

Economic crisis
financial crisis

The famous American economist and Nobel Prize winner in economics, Paul Krugman, has warned that the global financial system may be exposed to a new crisis due to cryptocurrencies.

In an article in the New York Times, he wrote that there are “many parallels with the mortgage bubble” that led to the global financial crisis of 2007-2008. He added, “We are witnessing a worrying echo of the collapse of the mortgage market 15 years ago.”

Mortgage

It was a bubble in the US mortgage market at the beginning of this century, which inflated with banks providing real estate loans to borrowers on high-risk terms, at a time when US interest rates were low, while real estate prices were witnessing a significant increase.

Investment banks and other financial companies sold those loans through complex certificates of guarantee, causing a bubble to inflate with those securities linked to the mortgage market.

As the bubble burst, leading to a collapse with the start of the US interest rate hike, the fall in real estate prices, and many borrowers defaulting on their payments.

high risk

Krugman considered that “investors in cryptocurrencies are now buying speculative derivatives, without fully understanding the risks involved.

Exactly as happened with mortgage securitization at the turn of the century.” Krugman is a known opponent of cryptocurrency and considers it a high-risk speculative asset that threatens the financial system due to its sharp volatility.

In his article, Krugman wrote, “Many borrowers just don’t understand what they are getting into Cryptocurrencies, which are unfounded and have huge price volatility,

They have the highest risk of any investment asset,” but he made it clear that cryptocurrencies may not present a huge risk to the system because “the numbers are not big enough for that to happen now.”

Cryptocurrency market

It is reported that the largest cryptocurrency, “Bitcoin”, has lost almost half of its value in recent weeks (its price fell by 46%). The entire cryptocurrency market lost about half its value.

After it reached its highest level in November of last year 2021, as it declined from about 3 trillion dollars at the time to about 1.5 trillion dollars, on January 24 this year.

Inflation protection

Although Paul Krugman is to be expected as a non-crypto camper, the massive sell-off with Bitcoin and other cryptocurrencies has been going on lately.

It made these digital assets among the high-risk investment derivatives that investors dumped heavily in times of inflation and monetary tightening to drive down prices.

Economic crisis

“People have long believed that cryptocurrency prices will not move according to the fluctuations of the traditional financial market, but recent trends clearly show that they are strongly linked to market movements,” Itai Goldstein, professor of finance and economics at the University of Pennsylvania, said in an interview with Quartz.

Goldstein saw, “The reason for the recent collapse of (Bitcoin) and crypto prices is the behavior of investors on the basis that the US Federal Reserve (the central bank) will start raising interest rates at its next meeting, and may continue to raise interest rates during the current year.”

Bitcoin

He added, “The massive sale of bitcoin and cryptocurrencies now is part of a large-scale sale of high-risk investment assets.

Which can be traced back to the reserve messages regarding the start of raising the interest rate to face the high rates of inflation, as these investment assets benefited from the period of severely low interest rates, and now they must face the other side of monetary policy.”

A large section of economists considers that recent developments may refute the expectations of cryptocurrency supporters that they serve as a hedge against inflation.

And a safe haven for wealth in periods of tight monetary policy, they were chanting that cryptocurrencies could replace traditional safe havens like gold.

central banks

In times of market turmoil and monetary policy changes by central banks, investors resort to placing their money in safe havens.

Gold is the most traditional safe haven, to hedge against such fluctuations. Gold has a physical existence, meaning that its value is based on real fundamentals.

It is also considered one of the rare minerals, despite its extraction and refining, but the available quantities of it do not increase rapidly, affecting its value, as the demand for it remains in most cases greater than the supply.

next danger

“Saying that cryptocurrencies are ‘digital gold’ is completely misleading,” explained Ishwar Venugopal, a professor of finance at the University of Central Florida.

He added that “many existing investors consider cryptocurrencies to be a high-risk investment, and withdraw their money from them when prices generally start to decline.”

Source: Egypt14

2 thoughts on “أزمة إقتصادية العملات الرقمية | Financial Crisis”

Leave a comment