فاتن حمامة الذكرى Faten Hamama memory

Faten Hamama memory فاتن حمامة الذكرى
فاتن حمامة الذكرى Faten Hamama memory

ذهبت حتى تتمشى ثم ماتت ذكريات جميلة في حياة الفنانة المصرية فاتن حمامة. ومجمل الأعمال السينمائية التي خلدت ذكراها عبر الأجيال.

ذكرى الوفاة

‏في ذكرى وفاتها السادسة، أحيت عائلة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة ذكراها عن طريق مجموعة من الصور الخاصة التي تنشر لأول مرة، حيث فارقت الراحلة الفنانة الحياة عن عمر ناهز 83 عاما في 17 يناير من عام 2015.

‏وبحسب بيان صادر عن قناة إكسترا نيوز، أهدى الدكتور عمرو المليجي الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة ونجل شقيقة الفنانة فاتن حمامة، برنامج “هذا الصباح” الذي تقدمه المذيعة أسماء مصطفى، مجموعة من الصور النادرة التي تعرض لأول مرة إلى سيدة الشاشة العربية مع أسرتها، لا سيما شقيقاتها وأولادهن.

صور نادرة

‏أوضح “المليجي” في مداخلة هاتفية في البرنامج، في الذكرى السادسة إلى رحيل فاتن حمامة، أنها كانت قريبة ومحبة لكل أفراد العائلة، صغارا وكبارا، وكانت بمثابة والدته الثانية، مضيفا: “كانت حاسة بينا أوي وقريبة من الصغير والكبير، وموجودة طول الوقت لو حصل أي أزمة”.

لحظة حزينة

‏وأضاف أنه حين كان في عمر 16 عاما توفي والده في حادث، فكانت خالته فاتن أول المتواجدين ولم تتركهم في هذه الظروف، قائلا: “كانت بتعرف تفهم مشاكل كل واحد. عمرها ما اتأخرت عن أي حد في العيلة كانت مجمعانا دايما لذلك إحنا إفتقدنا بيت كامل وليس مجرد شخص برحيلها”.

‏وعن كواليس اليوم الأخير في حياتها، أوضح المليجي أنها كانت بصحة جيدة، حتى إنها خرجت “للتمشية” مع زوجها الدكتور محمد عبد الوهاب وتناولا الغداء في الخارج، لكن بعد عودتها تعرضت لأزمة قلبية وتوفيت على الفور.

Faten Hamama memory فاتن حمامة الذكرى
فاتن حمامة الذكرى Faten Hamama memory

She went for a walk, then beautiful memories died in the life of the Egyptian artist Faten Hamama. And all the cinematic works that have been immortalized through the generations.

Anniversary of death

On the sixth anniversary of her death, the family of the lady of the Arab screen, Faten Hamama, revived her memory through a group of private photos published for the first time, as the late artist passed away at the age of 83 on January 17, 2015.

According to a statement issued by the Extra News channel, Dr. Amr El Meligy, a professor at the Faculty of Medicine at Cairo University.

And the son of the artist Faten Hamama‘s sister, donated the “This Morning” program presented by the presenter Asma Mustafa, a collection of rare pictures that are shown for the first time to the lady of the Arab screen with her family Especially her sisters and children.

Faten Hamama memory فاتن حمامة الذكرى
فاتن حمامة الذكرى Faten Hamama memory

rare picture

Al-Meligy explained in a telephone interview in the program, on the sixth anniversary of the death of Faten Hamama, that she was close and loving to all family members, young and old.

And was like his second mother, adding: “The sense of Bina Awi was close to the young and the old, and was present all the time. If there is any crisis.

Sad moment

He added that when he was 16 years old, his father died in an accident, so his aunt Faten was the first to be present and she did not leave them in these circumstances, saying: “She knew that she understood the problems of each one.

She was not late to anyone in the family. She was always our compound, so we missed a house. Complete and not just a person with her departure. “

Regarding the scenes of the last day of her life, El-Meligy explained that she was in good health, so that she went out for a “walk” with her husband, Dr. Mohamed Abdel-Wahhab, and had lunch outside, but after her return she suffered a heart attack and died immediately.

أترك تعليق هنا Leave a comment here

%d مدونون معجبون بهذه: