أينشتاين والقنبلة النووية | Einstein and the nuclear bomb

Albert Einstein
أينشتاين

الجميع سمع عن العالم أينشتاين ذو الشعر الأبيض الغير مرتب, وهو في نفس الوقت العبقري الفيزيائي الذي أحدث ثورة في العلوم الكونية, ووصل إلى ذروة الاساس في نظرياته إعتماداً على تجاربة الذكية, ومنها النظرية النسبية.

وأيضا محاولاته العديدة, ولكن هل تعلم أنه كان أيضاً غريب الاطوار, فهو لم يحب إرتداء الجوارب , كما أنه هرب من الخدمه العسكرية الألمانية, سوف نتطرق في هذا المقال بالتفصيل عنه:

من هو أينشتاين؟

أينشتاين هو عالم فيزيائي ألماني، وهو من أكثر علماء الفيزياء تأثيراً في القرن العشرين، حيث ولد أينشتاين في مدينة أولم التي تقع في ولاية بادن فورتمبيرغ، في الرابع عشر من آذار من عام 1879م.

وتوفي في الولايات المتحدة الأمريكية في نيوجرسي في عام 1955م عن عمر يناهز 76 عاماً، وقد كانت وفاته نتيجة لإصابته في نزيف داخلي؛ نتيجة لحدوث تمزّق بسبب تمدد الأوعية الدموية.

نشأته والتعليم

حيث أنه لم يكن طفلا وسيما عندما ولد كان رأسه كبير و ظنت عائلته أنه تشوه و لكن بعد أسابيع أصبح شكل رأسه طبيعي.

وتأخر في النطق حتي الثالثة من عمره, وعلى الرغم من أنه يهودي الديانة إلا أنه دخل مدرسة إعدادية كاثوليكية ويشاع أنه رسب في الرياضيات عندما كان صغيرا و لكن هذا الكلام غير صحيح في الحقيقة أنه كان متفوقا في الفيزياء.

وفي الخامسة من عمره أعطاه والده بوصلة و حينها أدرك أينشتاين أن هناك قوة في الكون تقوم بالتأثير علي إبرة البوصلة وتحركها والطريف أن أحد أذكى العقول البشرية كان يعاني من صعوبة في الاستيعاب.

خسائر والده

بعد تكرر خسائر والده في ميدان العمل انتقلت عائلته الي ميلانو في إيطاليا و استغل أينشتاين الفرصة للإنسحاب من المدرسة في ميونخ والتي يكره فيها النظام الصارم و تبين أنه من الواجب عليه تحديد طريقه في الحياة فأنهي دراسته الثانوية.

ثم إنتقل إلي دولة سويسرا حيث تقدم إلي إمتحانات المعهد الاتحادي السويسري وقد أحب أينشتاين طرق التدريس فيه و كان كثيرا ما يقتطع جزءا من وقته حتى يدرس الفيزياء بمفرده أو حتى يعزف بنفسه عليى الكمان حتي تخرج عام 1900.

الجنسية السويسرية

وفي خطوة غريبة تنازل أينشتاين عن أوراقه الرسمية الألمانية عام 1896 مما جعله بلا هوية لأي دولة وفي عام 1898 التقي أينشتاين ميليغا ماريك زميلته الصربية في الدراسة ووقع في غرامها وبعد تخرجه عمل مدرسا بديلا وفي العام التالي حصل علي الجنسية السويسرية وأنجب في نفس العام طفلة غير شرعية من صديقته.

حيث كان غير منضبط في شبابه حال بينه و بين الحصول علي عمل مناسب في سلك التدريس وعلى العكس من ذلك كان أينشتاين محبوبا من النساء و كان له علاقات نسائية متعددة.

زواج أينشتاين

وتزوج من صديقته ميليغا في عام 1903وأنجب منها ولدا سماه هانس وفي هذه الأثناء قام بالتحضيرر إلى سالة الدكتوراه وحصل عليها بعد عامين من جامعة زيورخ وكان موضوع الرسالة عن أبعاد الجزيئات.

وفي نفس العام كتب أينشتاين أربع مقالات علمية دون الرجوع للكثير من المراجع العلمية أو التشاور مع زملائه الأكاديميين و تعتبر هذه المقالات العلمية هي حجر الأساس في الفيزياء الحديثة التي نعرفها اليوم.

النظرية النسبية

أشتهر أينشتاين بأعظم نظرية وهي النظرية النسبية التي حيرت العالم كله وهي التي كانت موضوع الورقة الثانية مما أبهر وحير العلماء حينها, أما ورقة أينشتاين العلمية الثالثة فكانت عن النظرية النسبية الخاصة فتناولت الورقة الزمان والمكان والكتلة والطاقة.

وتشير في هذه الأطروحة أن نظرية أينشتاين تناقضت بشكل كلي مع قوانين إسحاق نيوتن, وذلك ما أذهل العالم بهذه النظرية الخاصة لأن الحقيقة المطلقة المتعلقة بالزمان والمكان والأبعاد أصبحت مرفوضة.

الهجرة إلى أمريكا

في عام 1914 وقبيل الحرب العالمية الأولى استقر أينشتاين في مدينة برلين في المانيا ولم يكن من دعاة الحرب ولكنه كان يهوديا مما تسبب في شعور الوطنيين الألمان بالضيق منه وزاد هذا الضيق من أينشتاين عندما أصبح معروفا علي المستوي العالمي.

وبعد وصول القائد النازي أدولف هتلر إلي السلطة عام 1933 تزايدت الكراهية تجاه أينشتاين فاتهمه النازيون بتأسيس الفيزياء اليهودية, وأصبحت الأوضاع في ألمانيا ليست مناسبة إلى أينشتاين.

وحاول بعض العلماء الألمان النيل من حقوق أينشتاين في نظرياته وذلك ما دفعه للهروب إلي الولايات المتحدة الأمريكية و التي منحته إقامة دائمة وأندمج في معهد الدراسات المتقدمة التابع إلى جامعة برينستون في ولاية نيوجيرسي, وفي عام 1940 أصبح أينشتاين مواطنا أمريكيا مع إحتفاظه بالجنسيه السويسرية.

وفاة أينشتاين

توفي أينشتاين عام 1955 بعد تعرضه إلى نزيف في الأوعية الدموية وإقترح الأطباء عملية جراحية, ولكنه رفض ذلك وقال غير لائق أن أطيل من حياتي بشكل مصطنع , حيث تم حرق جثمانه في مدينة ترينتون في ولاية نيو جيرسي ودفن رماد الجثمان في مكان غير معلوم , و حفظ دماغ أينشتاين في جرة عند الطبيب الشرعي توماس هارفي.

رغم أن أينشتاين كان يهوديا إلا أنه كان يعتقد بالإله الذي يتناغم مع كل ما هو موجود في هذا الكون الذي يتدخل في أقدار و تصرفات الإنسان والبشرية.

مواقف أينشتاين

كانت له مواقف عديدة مع الكثير التي تدل علي إنسانيته فقد عرضت الحكومة الإسرائيلية عليه منصب رئيس الدولة عام 1952 ولكنه رفض , كما ندد بالعزل بين قضية العنصرية السود والبيض في أمريكا وعمل ضد العنصرية في كثير من المحافل الدولية.

وصرح في حديث سابق أنه ندم عليها في حياته هو خطابه للرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت والذي حذره فيه من القنبلة النووية و أخبره أن ألمانيا سوف تتفوق نوويا, فذلك الخطاب كان من أهم الأسباب الرئيسية في السباق النووي خلال الحرب العالمية الثانية, وإلى الأن.

سوف يبقى أينشتاين علامة فارقة في تاريخ الإنسانية والذهول من العبقرية التي غيرت عقولنا ونظرتنا إلى الكون من حولنا ووضعت الأسس العلمية للفيزياء الحديثة التي كانت الأساس الأول للتطور التكنولوجي والفضاء والكون والقنبلة الذرية.

حقائق عن أينشتاين

التأخر في الكلام, لم يحصل على علامات جيدة, ابنه غير شرعي, الحياة الشخصية مختلفة عن العبقرية, لم يحصل على جائزة نوبل, إختراع الثلاجة, السياسة والدول والرؤساء, صعوبة الحصول على عمل في شبابه, إطلاق سراح الرهائن, سرقة مخ دماغ أينشتاين.

Albert Einstein
Albert Einstein

Everyone has heard about the untidy white-haired scientist, who is at the same time the physical genius who revolutionized the cosmic sciences, and reached the height of the foundation in his theories based on his intelligent experiments, including the theory of relativity.

And also his many attempts, but did you know that he was also eccentric, he did not like to wear socks, and he ran away from the German military service, we will discuss in this article in detail about him:

?Who is Einstein

Einstein is a German physicist and one of the most influential physicists of the twentieth century. Einstein was born in Ulm, in the state of Baden-Württemberg, on March 14, 1879 AD.

He died in the United States of America in New Jersey in 1955 AD at the age of 76. His death was the result of an internal bleeding injury; As a result of a rupture due to an aneurysm.

His upbringing and education

As he was not a handsome child when he was born his head was large and his family thought that he was deformed, but after weeks his head became normal.

He delayed his pronunciation until the age of three, and although he is a Jew by religion, he entered a Catholic preparatory school and it is rumored that he failed in mathematics when he was young, but this is not true in fact that he was superior in physics.

At the age of five, his father gave him a compass, and then Einstein realized that there is a force in the universe that affects and moves the compass needle, and the funny thing is that one of the smartest human minds was suffering from difficulty in comprehending.

His father’s losses

After his father’s repeated losses in the field of work, his family moved to Milan, Italy, and Einstein took the opportunity to withdraw from the school in Munich, in which he hates the strict system, and it turns out that he must determine his way in life, so he finished his high school.

Then he moved to Switzerland, where he took the exams of the Swiss Federal Institute. Einstein loved the teaching methods in it, and he often took part of his time to study physics alone or even play the violin himself until he graduated in 1900.

Swiss Nationality

In a strange move, Einstein gave up his German official papers in 1896, which made him without identity for any country. In 1898, Einstein met Miliga Marek, his Serbian classmate and fell in love with her.

After graduating, he worked as a substitute teacher. The following year, he obtained Swiss citizenship and in the same year gave birth to an illegitimate child. from his girlfriend.

Where he was undisciplined in his youth prevented him from getting a suitable job in the teaching field. On the contrary, Einstein was loved by women and had multiple women’s relationships.

Einstein’s marriage

He married his girlfriend Milliga in 1903, and had a son with her, whom he named Hans. Meanwhile, he was preparing for a doctoral thesis and obtained it two years later from the University of Zurich, and the subject of the thesis was on the dimensions of molecules.

In the same year, Einstein wrote four scientific articles without referring to many scientific references or consulting with his academic colleagues. These scientific articles are the cornerstone of modern physics that we know today.

Theory of Relativity

Einstein was famous for his greatest theory, the theory of relativity that baffled the whole world, and it was the subject of the second paper, which fascinated and puzzled scientists at the time. As for Einstein’s third scientific paper, it was about the special theory of relativity, and the paper dealt with time, space, mass and energy.

In this thesis, she points out that Einstein’s theory completely contradicted Isaac Newton’s laws, which astonished the world with this particular theory because the absolute truth related to time, space and dimensions has become rejected.

Immigration to America

In 1914, before the First World War, Einstein settled in Berlin, Germany. He was not a war advocate, but he was a Jew, which caused the German patriots to feel upset with him, and this distress increased from Einstein when he became known on the world level.

After the arrival of the Nazi leader Adolf Hitler to power in 1933 increased hatred towards Einstein, the Nazis accused him of establishing Jewish physics, and the situation in Germany became not suitable for Einstein.

Some German scientists tried to undermine Einstein’s rights in his theories, which prompted him to flee to the United States of America, which granted him permanent residence and merged into the Institute for Advanced Studies at Princeton University in New Jersey, and in 1940 Einstein became an American citizen while retaining his Swiss citizenship.

Einstein’s death

Einstein died in 1955 after suffering a blood vessel hemorrhage, and doctors suggested surgery, but he refused and said it was inappropriate to artificially prolong my life. 

His body was cremated in Trenton, New Jersey, and the ashes were buried in an unknown location. Einstein’s brain in a jar by pathologist Thomas Harvey.

Although Einstein was a Jew, he believed in a God who is in harmony with everything that exists in this universe, which interferes with the destinies and actions of man and humanity.

Einstein’s positions

He had many positions, with a lot of evidence of his humanity. The Israeli government offered him the position of head of state in 1952, but he refused. 

He also condemned the isolation between the issue of black and white racism in America and worked against racism in many international forums.

And he stated in a previous interview that he regretted it in his life in his speech to US President Franklin Roosevelt, in which he warned him of the nuclear bomb and told him that Germany would excel in nuclear terms, as that speech was one of the most important main reasons for the nuclear race during World War II, and until now.

Einstein will remain a milestone in the history of humanity and the amazement of the genius that changed our minds and our view of the universe around us and laid the scientific foundations of modern physics that were the first foundation for technological development, space, the universe and the atomic bomb.

Facts about Einstein

Speech delay, not getting good grades, illegitimate son J, personal life is different from genius, he did not receive a Nobel Prize, the invention of the refrigerator, politics, states and presidents, difficulty finding work in his youth, the release of hostages, the theft of Einstein’s brain. 

2 thoughts on “أينشتاين والقنبلة النووية | Einstein and the nuclear bomb

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: