حملة الرضاعة الطبيعية مع سيدات مصر | Egypt

Breast feeding
الرضاعة الطبيعية

مع مناسبة الأسبوع العالمي للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية تم إطلاق مبادرة سيدات مصر حملتها الجديدة «لأنك حياة»؛ لتثفيف السيدات، وتوعيتهن بفوائد الرضاعة الطبيعية، وآثارها الإيجابية على صحة كل من الأم، والطفل.

إلى جانب تشجيع الأمهات على اعتماد هذا النمط الصحي في تغذية أطفالهن، والابتعاد عن الحلول الأخرى البديلة ما دامت صحتهن تسمح بذلك.

وتستمر هذه الحملة بدءً من ١ أغسطس، وحتى ٧ أغسطس من العام الحالي 2022م، وهي نفسها الفترة التي يتم خلالها الاحتفال عالميًّا بهذه المناسبة من كل عام.

بداية الإحتفال

وتعود أول مرة للاحتفال بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية إلى عام ١٩٩٢، وذلك بهدف توعية الأمهات خصوصا، والمجتمع عموما بشأن الرضاعة الطبيعية.

مع المطالبة بحصول الأمهات على كافة حقوقهن للمرور بفترة رضاعة صحية، وآمنة، وعادلة على كل الأصعدة الاجتماعية، والاقتصادية، والنفسية، والصحية.

كما توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة اعتماد الأمهات على الرضاعة الطبيعية لما فيها من فوائد عظيمة للأم والطفل، وتنقسم توصياتها إلى ثلاث مراحل هي :

أولا: بدء الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى من ميلاد الطفل, واعتماد الطفل في غذائه خلال الشهور الستة الأولى من عمره على حليب الأم فقط.

وثانيا: إدخال الأطعمة البسيطة بجانب حليب الأم إلى نظام الطفل الغذائي بعد عمر الستة أشهر، وحتى العامين (عمر الفطام).

وتأتي الحملة لتؤكد على أهمية هذه التوصيات، ولكي تعزز الدور الذي تلعبه مبادرة سيدات مصر في رفع الوعي، والثقافة المجتمعية  بقضايا المرأة محققة بذلك رؤيتها في تمكين السيدات المصريات في كافة المناحي.

الرضاعة الطبيعية

ويعد إطلاق هذه الحملة في مثابة تعزيز إلى مبدأ، وقيمة الرضاعة الطبيعية كثقافة، وعادة مجتمعية من خلال إبراز ما تحمله من فوائد عظيمة تعود بنفعها، وفوائدها على الصحة النفسية والبيولوجية لكل من الأم، والطفل.

وهو ما سيعيد نظر الأمهات في تبني فكرة الرضاعة الطبيعية، والاعتماد عليها كوسيلة أولى في تغذية الرضع، وكذلك من شأن الحملة أن تحسن من نظرة المجتمع تجاه سلوك إرضاع الطفل.

والتشجيع عليه بدلًا من نهر الأم كلما أقبلت على ذلك في الأماكن العامة، أو أماكن العمل, وإلى جانب زيادة وعي المرأة بحقوقها اجتماعيا، ومهنيا خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

ويلعب قانون العمل المصري (المادة ٥٢) دورًا مميزًا في التغلب على بعض صور التمييز النوعي تجاه المرأة العاملة، ففي مقترحه الأخير نص على حقها في الحصول على: إجازة وضع لمدة أربعة أشهر، بحد أقصى ثلاث مرات طوال مدة عملها بالخدمة المدنية.

تاريخ الرضاعة الطبيعية

الحق في إرضاع طفلها خلال العامين التاليين لتاريخ الوضع، فضلًا عن فترة الوضع المقررة، على فترتين أخريين للرضاعة لا تقل كل منهما عن نصف ساعة. ولها الحق في ضم هاتين الفترتين. وتحسب هاتان الفترتان الإضافيتان من ساعات العمل، ولا يترتب على ذلك أي تخفيض في الأجر.

وتحتل الرضاعة الطبيعية مكانة عظيمة منذ بداية التاريخ لدرجة أنها كانت بمثابة فعل مقدس لدى الإغريق حتى أنها  أصبحت جزء من أشهر الأساطير المنقولة عنهم كأسطورة هرقل، وهيرا التي منحته القوة غير المقهورة بفضل حليب ثديها، وغيرها من الأساطير التي جعلت من حليب الأم ترياقًا للحياة، والقوة.

وفي عصور مصر القديمة كانت للرضاعة الطبيعية الأولوية بالنسبة للأم حتى بلوغ طفلها عمر ٦ شهور، ناهيك عن وجود المرضعة التي كانت تعين الأم في إرضاع مولودها؛ لضمان حصوله على الغذاء المتكامل.

سيدات مصر

وفي هذه الحملة تسلط سيدات مصر الضوء على كل ما يتعلق بفترة الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم، والطفل، وذلك  من خلال تقديم المبادرة لسلسلة من المقالات المتصلة المنفصلة تستعرض فيها قصة «حياة»، الأم مصرية، والتي كانت تحاول خلال شهور حملها الأخيرة أن تثقف نفسها بالبحث، والإطلاع.

ومن خلال قصة حياة سوف تقوم الحملة بالإجابة عن الأسئلة التي تشغل بال السيدات الحوامل، والأمهات المرضعات – متمثلات في «حياة – فيما يخص مسألة الرضاعة الطبيعية: كنشأة ثقافة الرضاعة الطبيعية، وتأثرها بتطور الزمن، والمخاوف النفسية التي تعاني منها المرأة تجاه مبدأ الرضاعة الطبيعية. وكذلك تسلط الحملة الضوء على فوائدها، والتمييز الاجتماعي التي تتعرض له الأمهات بسببها.

المصدر: Egypt14

الرضاعة الطبيعية
Breast feeding

On the occasion of the International Week for Awareness of the Importance of Breastfeeding, the Women of Egypt initiative launched its new campaign “Because You Are Life”; To educate women and make them aware of the benefits of breastfeeding, and its positive effects on the health of both the mother and the child.

In addition to encouraging mothers to adopt this healthy pattern in feeding their children, and to stay away from other alternative solutions as long as their health allows it.

This campaign will continue from August 1 to August 7 of the current year 2022 AD, which is the same period during which this occasion is celebrated globally every year.

The start of the celebration

The first time to celebrate World Breastfeeding Week dates back to 1992, with the aim of educating mothers in particular, and society in general about breastfeeding.

While demanding that mothers obtain all their rights to a healthy, safe and fair breastfeeding period at all social, economic, psychological and health levels.

The World Health Organization also recommends that mothers rely on breastfeeding because of the great benefits for the mother and the child, and its recommendations are divided into three stages:

First: The start of breastfeeding within the first hour of the child’s birth, and the dependence of the child for food during the first six months of his life on mother’s milk only.

Second: The introduction of simple foods, besides mother’s milk, into the child’s diet after the age of six months, and up to two years (the age of weaning).

The campaign comes to emphasize the importance of these recommendations, and to enhance the role played by the Egyptian Women’s Initiative in raising awareness and societal culture of women’s issues, thus achieving its vision of empowering Egyptian women in all aspects.

Breastfeeding

The launch of this campaign is a reinforcement of the principle and value of breastfeeding as a culture and a societal habit by highlighting the great benefits it brings to its benefit, and its benefits to the psychological and biological health of both the mother and the child.

This will reconsider the mothers’ adoption of the idea of ​​breastfeeding, and rely on it as the first method of feeding infants, and the campaign will also improve the society’s view of the behavior of breastfeeding the child.

And encouraging it instead of the mother’s river whenever she accepts it in public places or workplaces, in addition to increasing women’s awareness of their rights socially and professionally during the breastfeeding period.

The Egyptian Labor Law (Article 52) plays a distinguished role in overcoming some forms of gender discrimination against working women. In its latest proposal, it stipulates her right to obtain: maternity leave for a period of four months, with a maximum of three times during the duration of her work in the civil service.

Breastfeeding history

The right to breastfeed her child during the two years following the date of delivery, in addition to the scheduled delivery period, for two more breastfeeding periods of not less than half an hour each. And it has the right to combine these two periods. These two additional periods shall be calculated from the working hours, and shall not entail any reduction in wages.

Breastfeeding occupies such a great place since the beginning of history that it was a sacred act of the Greeks, and it became part of the most famous myths transmitted from them, such as the myth of Hercules, Hera, who gave him unconquerable strength thanks to her breast milk, and other myths that made mother’s milk an antidote to life, and strength .

In ancient Egypt, breastfeeding was the priority for the mother until her child reached the age of 6 months, not to mention the presence of the breast-feeding mother who helped the mother breastfeed her child; To ensure that he receives complete food.

women of Egypt

In this campaign, the women of Egypt shed light on everything related to the breastfeeding period for the mother and the child, by presenting the initiative to a series of separate related articles reviewing the story of “Hayat”, the Egyptian mother, who was trying during the last months of her pregnancy to educate herself in research , and see.

Through the life story, the campaign will answer the questions that concern pregnant women and nursing mothers – represented by Hayat – regarding the issue of breastfeeding: such as the emergence of the culture of breastfeeding.

And its impact on the development of time, and the psychological fears that women suffer from the principle of breastfeeding. The campaign also highlights its benefits, and the social discrimination that mothers are exposed to because of it.

Source: Egypt14

2 thoughts on “حملة الرضاعة الطبيعية مع سيدات مصر | Egypt”

Leave a comment