كورونا وشاشة التلفاز Corona and the TV screen

Corona and the TV screen كورونا وشاشة التلفاز
كورونا وشاشة التلفاز

بين زوم، وسلاك، ونتفليكس، ويوتيوب، قضينا معظم أوقاتنا أمام الشاشات خلال فترة الجائحة, حيث ارتفع عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر إلى 7% في عام 2020، بما يقدر حوالي 42 مليون شخص.

كيف نفصل أنفسنا عن الشاشات

فيما سجل تواجد على الإنترنت في متوسط 7 ساعات و21 دقيقة يوميا، ونحو 3 ساعات لكل من وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفزيون.

بينما يقضي الأفراد في الولايات المتحدة الأمريكية حاليا أوقات أمام الشاشات أكثر من أوقات نومهم في المتوسط، وزادت الساعات التي يقضيها البالغون أمام الشاشات في معدل ساعة في عام 2020، بما يقدر حوالي 7 ساعات و50 دقيقة.

راقب وقتك أمام الشاشة

سيفاجئك معرفة الوقت الفعلي الذي تقضيه أمام الشاشات، وهو ما يمكن الوصول إليه بسهولة عن طريق تطبيقات بسيطة على الهاتف المحمول، كما يمكن تحميل تطبيقات حتى يساعدتك في الحفاظ على تركيزك خلال العمل.

أغلق الإشعارات تماما

دعونا نصارح أنفسنا في عدم ضرورية التقاط الهاتف المحمول كل مرة لقراءة إشعار بعدد المرات التي تلقيت فيها إعجابا على فيسبوك أو تويتر، أو إشعار منشور جديد على ريديت, منع هذه التطبيقات من تشتيت إنتباهك سيساعدك كثيرا في تقليل الوقت الذي تقضيه أمام الشاشة.

حظر إستخدام الموبايل

اتخاذ خطوة حاسمة بمنع استخدام الموبايل على مائدة الطعام على سبيل المثال سيثير جدلا على الأرجح بين أفراد العائلة، لكن بإمكانك أن تحدد أوقات مخصصة لنفسك لا تستخدم فيها الموبايل، أو حتى بعض أيام الأسبوع, حاول ترك الموبايل على طاولة المطبخ عند النوم، أو فكر في تخصيص أوقات لا تستخدمه فيها خلال اليوم.

لا تكن قاسيا على نفسك

تحولت الشاشات إلى وسيلة إلى النجاة خلال جائحة كورونا، كما تصفها صحيفة واشنطن بوست. وباتت الشاشات بوابتنا على التوظيف والتعليم والمجتمع خلال فترة الوباء، حتى أن منظمة الصحة العالمية تشجع الناس على البقاء في المنزل وممارسة ألعاب الفيديو.

الوقاية والوحدة

إستخدم كبار السن المعزولين في منازلهم تطبيقات الفيديو للتواصل مع أفراد عائلاتهم وتجنب الشعور بالوحدة، وشارك الأفراد الذين يشعرون بالاكتئاب في جلسات جماعية وتم ممارسة اليوجا والرياضة، كما يتم إستخدم كثير من الأفراد أجهزة لاب توب لتطوير مهاراتهم. لذا، ربما لا تتعلق المسألة بالوقت الذي تقضيه أمام الشاشات، بل في كيفية قضائه.

المصدر : Egypt14

Corona and the TV screen كورونا وشاشة التلفاز
Corona and the TV screen

Between Zoom, Slack, Netflix and YouTube, we spent most of our time in front of screens during the pandemic period, as the number of social media users in Egypt increased to 7% in 2020, with an estimated 42 million people.

How to separate ourselves from the screens

While there was an average of 7 hours and 21 minutes of Internet presence per day, and about 3 hours for both social media and TV watching.

While individuals in the United States of America currently spend more time in front of screens than they sleep on average, the hours that adults spend in front of screens increased by an hour in 2020, by an estimated 7 hours and 50 minutes.

Watch your screen time

You will be surprised to know the actual time you spend in front of the screens, which can be easily accessed through simple applications on the mobile phone, and you can also download applications to help you maintain your focus during work.

Turn off notifications completely

Let’s be clear that it is not necessary to pick up a mobile phone every time to read a notification of how many times you received a likes on Facebook or Twitter, or a notification of a new post on Reddit.

Preventing these apps from distracting you will greatly help you reduce the time you spend in front of the screen.

Banning the use of mobile phones

Taking a decisive step by banning the use of mobile phones at the dining table, for example, will likely spark controversy among family members, but you can set specific times for yourself when you do not use the mobile phone, or even some days of the week.

Try leaving the mobile phone on the kitchen table when you sleep, or think about setting aside times that you will not use it during the day.

Don’t be tough on yourself

Screens became a means of survival during the Corona pandemic, as described by The Washington Post.

Screens have become our gateway to employment, education and society during the pandemic, and the World Health Organization even encourages people to stay home and play video games.

Prevention and loneliness

Older people isolated in their homes used video applications to communicate with their family members and avoid feeling lonely, and individuals who feel depressed participated in group sessions, yoga and sports were practiced, and many individuals are using laptops to develop their skills.

So, maybe the issue is not about how much time you spend in front of screens, but rather how it is spent.

Source: Egypt14

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: