خطر السجائر الإلكترونية على المراهقين | Cigarettes

electronic cigarettes
السجائر الإلكترونية

يبدو أن شعبية وإنتشار السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة آخذة في الزيادة، فهي ذات ألوان زاهية وسهلة الاستخدام وتأتي مع نكهات مثيرة من الحلوى إلى التوت الأزرق.

وتعد تلك السجائر جزءا كبيرا من خطة الحكومة في إنجلترا لمساعدة الستة ملايين مدخن المتبقين على الإقلاع عن التدخين بشكله التقليدي بحلول عام 2030.

سلوكيات المراهقين

لكن ما مدى أمان هذه السجائر الإلكترونية، خاصة بالنسبة للشباب الذين لم يجربوا السجائر التقليدية مطلقا؟ في عالم التدخين؟

بدأت إيزي إسبوزيتو، البالغة من العمر 18 عاما، من بورهاموود في إنجلترا، بتدخين السجائر الإلكترونية في الصيف الماضي بعد أن جربها جميع أصدقائها، وهي الآن تدخن معظم الوقت.

تقول: “يمكنني فقط الجلوس في السرير واستخدام السجائر الإلكترونية وفي نفس الوقت أتواصل عبر تطبيق فيس تايم مع أصدقائي”.

“إنها دائما في المتناول، لذلك يشعر المرء بإغراء تدخينها طوال الوقت”. “لقد وصلت إلى مرحلة بدأت استخدم فيها نحو اثنتين من السجائر الإلكترونية في الأسبوع”.

نزيف اللثة

اضطرت إيزي مؤخرا إلى التوقف عن استخدامها بعد أن بدأت لثتها تنزف وأصيبت بتقرحات في فمها وعلى شفتيها.

تقول: “لم أرغب في تنظيف أسناني بالفرشاة لأن العملية بدت مؤلمة للغاية بعد النزيف والتقرحات”.

السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة هي أحدث تقليعة في عالم التدخين. إنها أرخص من علبة سجائر ويمكن استخدامها مباشرة فور شراءها، كما يمكن رميها بمجرد الانتهاء منها.

تنجذب إيزي إلى الألوان والنكهات، وحقيقة أنها تستطيع شراء واحدة تلائم ملابسها التي ترتديها في كل سهرة تخرج فيها مع أصدقائها.

اعتادت أن تدخن من حين لآخر في عطلات نهاية الأسبوع، لكنها تجد التدخين الإلكتروني أسهل وأكثر ملاءمة.

“أنا أدخن السجائر الإلكترونية أكثر بكثير مما كنت أدخن في أي وقت مضى، فعلى سبيل المثال في بعض الأحيان كنت أدخن واحدة كاملة في سهرة أو لقاء مع الأصدقاء”.

التدخين الإلكتروني

حيث ساعدت السجائر الإلكترونية آلاف الأشخاص في الإقلاع عن التدخين، والتخلص من دخان التبغ الخطير والسام، مما أعطى دفعة صحية هائلة.

لكن بخار السجائر الإلكترونية الذي ما زال قيد البحث والدراسة، يمكن أن يحتوي على كميات صغيرة من المواد الكيميائية، بما في ذلك النيكوتين، والتي يمكن أن تحمل مخاطر أخرى، لم يتوصل العلماء إلى ماهيتها حتى الآن.

كما أن هنالك قلق متزايد من أن الشباب يتوجهون إلى السجائر الإلكترونية لأنهم يرون أنها خالية تماما من المخاطر.

يقول البروفيسور جون بريتون، الأستاذ الفخري في جامعة نوتنغهام بالممكلة المتحدة، والذي قدم نصائح للحكومة بشأن تقريرها الأخير حول إنهاء التدخين: “من غير المعقول القول إن التدخين الإلكتروني آمن تماما.

إذ أن ذلك هو محض مفاضلة بين المخاطر، فإذا كنت لا تستخدم النيكوتين بأي شكل من الأشكال، فمن الجنون أن تبدأ التدخين الإلكتروني”.

يتوقع البروفيسور بريتون أنه في غضون 40 أو 50 عاما، سنشهد إصابات بسرطان الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن وأمراض الرئة الخطيرة الأخرى نتيجة لتدخين السجائر الإلكترونية.

أبحاث السجائر الإلكترونية

لكن من المحتمل أن تكون هذه الأرقام صغيرة، وأقل بكثير من المشكلات الصحية التي يسببها التدخين التقليدي.

وتُظهر أحدث البيانات أن معظم المراهقين ليسوا مدخنين – فقط 11 في المئة ممن تتراوح أعمارهم بين 11 و 17 عاما جربوا السجائر الإلكترونية في عام 2021.

وتقدر أبحاث كلية لندن الجامعية (UCL) أن هناك 74 ألف مستخدم للسجائر الإلكترونية تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عاما في إنجلترا وحدها.

وتشير دراسة أخرى للكلية إلى أن السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة تزداد شعبيتها بين من هم في سن الـ18، حيث يستخدم أكثر من نصفهم هذه المنتجات الآن.

كمية النيكوتين

تقول البروفيسورة ليندا بولد، أستاذة الصحة العامة بجامعة إدنبرة في اسكتلندا: “الشباب والمراهقون ربما يختبرون التدخين من خلال تلك السجائر الإلكترونية لكنهم لا يصبحون مستخدمين دائمين على المدى الطويل”.

وتضيف أنه في السابق كانوا يختبرون الأمر مع السجائر التقليدية، وربما يصبحون مدخنين في سن المراهقة، الأمر الذي من شأنه أن يكون مشكلة أكبر وأكثر ضررا على صحتهم، لكن على الرغم من ذلك يتعين بذل المزيد من الجهود لحماية الشباب.

تمتلك المملكة المتحدة بعضا من أكثر لوائح استخدام السجائر الإلكترونية صرامة في العالم، إذ يتم حظر جميع أشكال تسويق السجائر الإلكترونية تقريبا، كما أن كمية النيكوتين في المنتج محدودة ويمكن فقط لمن هم في سن 18 عاما فما فوق شراؤها بشكل قانوني.

وتقول البروفيسورة بولد: “من المهم أن نبقي منتجات السجائر الإلكترونية هذه بعيدا عن الشباب، لأنها ليست لهم ولا تناسبهم”.

التهاب الحلق

بدأت ميغان مونداي، التي تبلغ من العمر 18 عاما، باستخدام السجائر الإلكترونية لتساعدها على تقليل استخدام السجائر التقليدية، ووجدت أن النكهات “تسبب الإدمان”.

قالت إن السجائر الإلكترونية جعلتها بالكاد قادرة على الكلام “وأصابني التهاب في الحلق سيء للغاية لدرجة أنني شعرت أنني أُتلقى طعنات حادة في الحلق عندما ابتلع”.

وتضيف: “لقد كان الأمر سيئا للغاية لدرجة أنني اضطررت إلى أخذ إجازة من العمل بسبب ذلك”، كما اضطرت للتوقف عن استخدامها.

يقول أطباء الأسنان إنهم يلاحظون بعض الآثار الجانبية للتدخين الإلكتروني، مثل رائحة الفم الكريهة، والتقرحات، والألم في بعض المناطق، وجفاف الفم. وهذا يمكن أن يؤدي إلى نقص اللعاب وربما تسوس الأسنان.

خبراء الأسنان

يمكن أن يحدث نزيف اللثة بعد توقف الناس عن التدخين مع تحسن الدورة الدموية، وغالبا في نفس الوقت الذي يبدأ فيه التدخين الإلكتروني. إنه مؤشر على أن اللثة تعود إلى طبيعتها وليس بالضرورة علامة سيئة.

ويقول خبراء الأسنان إنه من غير المرجح أن يكون النيكوتين عاملا كبيرا في الإصابة بالسرطان أو أمراض اللثة، على الأقل هذا ما هو معروف حتى الآن.

وقال البروفيسور ريتشارد هوليداي، كبير المحاضرين والمستشار الفخري في طب الأسنان الترميمي في نيوكاسل بإنجلترا: “ما زلنا في طور البحث والمراقبة وليس لدينا جميع الإجابات، ولكن النتائج المتوفرة تبين أنه لا يوجد شيء يدعو للقلق الشديد”.

علكة ولصقات النيكوتين

لكن على الرغم من الآراء التي تقلل من شأن المخاطر المحتملة للسجائر الإلكترونية، إلا أن الكثيرين لا يشعرون بالاطمئنان ولا يتفقون مع هذه الآراء.

ديفيد ثيكيت، أستاذ طب الجهاز التنفسي في جامعة برمنجهام، يشعر بالقلق حيال آثار وصول جرعات عالية من النيكوتين إلى الرئتين من خلال التدخين الإلكتروني.

وعلى الرغم من استخدام علكة ولصقات النيكوتين لسنوات عديدة للتخفيف من الرغبة الشديدة في تدخين السجائر، الذي يعتبر آمنا، إلا أنه لا يمكنه التأكد من تأثير النيكوتين الموجود في السجائر الإلكترونية.

يقول البروفيسور ثيكيت: “هذا يعني أنه من المحتمل أن تكون أكثر ضررا”. وفي دراسة أجريت في المختبر، وُجد أن التدخين الإلكتروني يضر بخلايا الجهاز المناعي المهمة في الرئتين، ويسبب الالتهاب.

الدعم ضد المدخنين

ولا شك أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث على الأشخاص الذين يدخنون السجائر الإلكترونية لتأكيد النتائج، لكن بعض التأثيرات كانت مماثلة لتلك التي لوحظت لدى المدخنين المنتظمين للسجائر التقليدية، والأشخاص المصابين بأمراض الرئة المزمنة.

ويحذر البروفيسور ثيكيت من أن المستخدمين لا يتلقون دائما الدعم الكافي لوقف استهلاك النيكوتين بعد التحول إلى السجائر الإلكترونية.

ويخلص للقول إن السجائر الإلكترونية أكثر أمانا من السجائر التقليدية، لكنها قد تكون ضارة على المدى الطويل، ولا تزال الأبحاث حولها في مراحلها الأولى.

المصدر: Egypt14

السجائر الإلكترونية
electronic cigarettes

The popularity of single-use e-cigarettes appears to be on the rise, as they are brightly colored, easy to use, and come with exciting flavors from candy to blueberry.

Those cigarettes are a large part of the government’s plan in England to help the remaining six million smokers quit smoking in its traditional form by 2030.

teenage behaviors

But how safe are these e-cigarettes, especially for young people who have never tried conventional cigarettes? In the world of smoking?

Izzy Esposito, 18, from Borehamwood, England, started smoking e-cigarettes last summer after all her friends tried them, and now she smokes most of the time.

“I can just sit in bed and use e-cigarettes and at the same time communicate on FaceTime with my friends,” she says.

“It’s always on hand, so one feels tempted to smoke it all the time.” “I got to the point where I started using about two e-cigarettes a week.”

bleeding gums

Izzy recently had to stop using it after her gums started bleeding and she developed sores in her mouth and on her lips.

“I didn’t want to brush my teeth because the process seemed so painful after the bleeding and sores,” she says.

Disposable electronic cigarettes are the latest fad in the smoking world. It is cheaper than a pack of cigarettes and can be used immediately upon purchase, and it can also be thrown away once finished.

Izzy is drawn to colors and flavors, and the fact that she can buy one to match the outfit she wears every night out with her friends.

She used to smoke occasionally on the weekends, but finds vaping easier and more convenient.

“I smoke e-cigarettes a lot more than I’ve ever smoked, for example sometimes I smoke an entire one at a night out or a get-together with friends.”

vaping

E-cigarettes have helped thousands of people quit smoking and get rid of dangerous and toxic tobacco smoke, giving a huge health boost.

But e-cigarette vapor, which is still being researched and studied, can contain small amounts of chemicals, including nicotine, which can carry other risks, which scientists have not yet known.

There is also growing concern that young people are turning to e-cigarettes because they see them as completely risk-free.

“It is unreasonable to say that vaping is completely safe,” says Professor John Britton, Professor Emeritus at the University of Nottingham in the UK, who advised the government on its latest report on smoking cessation.

It’s just a trade-off between risks, so if you’re not using nicotine in any way, it’s crazy to start vaping.”

Professor Britton predicts that within 40 or 50 years, we will see lung cancer, chronic bronchitis and other serious lung diseases as a result of vaping.

Electronic Cigarette Research

But those numbers are likely to be small, and far less than the health problems caused by traditional smoking.

The latest data shows that most teens are not smokers – just 11 percent of 11-17-year-olds tried e-cigarettes in 2021.

University College London (UCL) research estimates that there are 74,000 e-cigarette users between the ages of 16 and 17 in England alone.

Another college study suggests that single-use e-cigarettes are becoming increasingly popular among 18-year-olds, with more than half of them now using these products.

amount of nicotine

“Young people and adolescents may experience smoking through these e-cigarettes but they do not become regular long-term users,” says Professor Linda Bauld, professor of public health at the University of Edinburgh in Scotland.

She adds that in the past they were testing it with conventional cigarettes, and may become teenage smokers, which would be a bigger problem and more harmful to their health, but despite this more efforts must be done to protect young people.

The UK has some of the strictest regulations for e-cigarette use in the world. Almost all marketing of e-cigarettes is banned, the amount of nicotine in the product is limited and only those 18 and over can buy it legally.

“It is important that we keep these e-cigarette products away from young people, because they are not for them and are not suitable for them,” says Professor Bold.

Sore throat

Megan Munday, 18, started using e-cigarettes to help her cut back on traditional cigarettes, and found the flavors to be “addictive”.

She said the e-cigarettes left her barely able to speak, “and I got a sore throat so bad that I felt like I was getting sharp stab wounds in the throat when I swallowed.”

“It was so bad that I had to take time off work because of it,” she says, and she had to stop using it.

Dentists say they notice some side effects of vaping, such as bad breath, sores, pain in some areas, and dry mouth. This can lead to a lack of saliva and possibly tooth decay.

dental experts

Bleeding gums can occur after people stop smoking as circulation improves, often at the same time they start vaping. It is an indication that the gums are back to normal and not necessarily a bad sign.

Dental experts say it is unlikely that nicotine is a significant factor in cancer or gum disease, at least that is what is known so far.

Professor Richard Holliday, Senior Lecturer and Emeritus Adviser in Restorative Dentistry in Newcastle, England, said: “We are still in the research and monitoring phase and do not have all the answers, but the available results show that there is nothing to be overly concerned about.

Nicotine gum and patches

But despite reviews downplaying the potential dangers of e-cigarettes, not many people feel comfortable and don’t agree with these views.

David Thickett, professor of respiratory medicine at the University of Birmingham, is concerned about the effects of high doses of nicotine getting into the lungs through vaping.

Although nicotine gum and patches have been used for many years to relieve cravings, which are considered safe, he cannot be sure of the effect of nicotine in e-cigarettes.

“This means that it is potentially more harmful,” says Professor Thickett. In an in vitro study, vaping was found to damage important immune system cells in the lungs and cause inflammation.

Support against smokers

No doubt, more research on people who smoke e-cigarettes is needed to confirm the results, but some effects were similar to those observed in regular smokers of traditional cigarettes, and people with chronic lung disease.

Professor Thickett cautions that users do not always receive enough support to stop nicotine consumption after switching to e-cigarettes.

He concludes by saying that e-cigarettes are safer than traditional cigarettes, but they may be harmful in the long run, and research on them is still in its early stages.

Source: Egypt14

2 thoughts on “خطر السجائر الإلكترونية على المراهقين | Cigarettes”

Leave a comment