برج بابل Babel Tower

برج بابل Babel Tower
برج بابل Babel Tower

هو بناء يعتقد أنه بني في مدينة بابل في بلاد ما بين النهرين، وورد ذكر البرج الذي يتحدث عنه أغلب المؤرخين القدماء، وكذلك ذكر في التوراة، ولقد جاء في سفر التكوين أن بناء برج بابل يعزى إلى سلالة النبي نوح. 

برج بابل

فقد كان يدور في ذاكرة المهندسين أن يصل إلى السماء، ولكن الإله السرمدي فرق الألسن في حسب السفر حتى يمنعهم من تحقيق أمنيتهم وشتتهم بعد ذلك في مغارب الأرض ومشارقها.

 وقد بحث جميع الرحالة والباحثين عن برج بابل وغالباً ما خلطوا بينه وبين أنقاض برج الطوابق في بيرر النمرود القديمة الذي كان يقيم فيه الإله نابو، إبن مردوخ، وقد حصل هذا الخلط منذ أيام هيرودتس اليوناني.

 ولقد كان الإعتقاد هو أن البرج مدور أي لولبي إلا أن الأقمار الصناعية الروسية بعد صدفة تصوير الموقع المفترض قد وجدوه أنه مربع الشكل.

ماهو برج بابل

هو البرج الذي بناه النمرود وأراد به أن يصل إلى السماء عندما طغى وتجبر في الأرض وكان يتطلع إلى مزيد من السلطان والقوة والعظمة وقرر أن يحارب رب السماء والأرض.

فبنى هذا البرج من الطوب وإستخدام 600 ألف رجل وكان برجاً شاهقاً لا يصل المرء إلى قمته إلا بعد مسيرة عام. وصعد إلى قمته نفر من الرجال وأطلقوا وابلاً من السهام نحو السماء ثم عادوا ملطخين بالدماء فظنوا أنهم إنتصروا.

وتروي الاسطورة إلى أن الله سبحانه وتعالى أرسل سبعين ملكاً قبل أن ينتهي بناء البرج فإضطربت ألسنة العمال ولم يستطع أحدهم أن يفهم ما يقوله زميله ومسخ بعضهم قردة وتفرق الباقون وكونوا سبعين أمة متفرقة على الأرض.

وغاص البرج في الأرض وإحترق ثلثه وظل الثلث الباقي، وقيل إن كل من يمر على البرج كان يفقد ذاكرته تماماً. ويعتقد أن برج بابل مرتبط في  تاريخ اللغات حيث تزعم بعض الأساطير أن الناس كانوا يتلكمون لغة واحدة حتى دمر الله برج بابل وفرق ألسنتهم وكأنه نوع من اللعنة.

برج بابل Babel Tower
برج بابل Babel Tower

Babel Tower

It is a building believed to have been built in the city of Babylon in Mesopotamia, and the tower that most ancient historians talk about is mentioned, as well as in the Torah, and it is stated in Genesis that the construction of the Tower of Babel is attributed to the lineage of the Prophet Noah.

It used to be in the architects’ memory that he would reach the sky, but the eternal god divided tongues according to travel in order to prevent them from achieving their wish and dispersed them after that in the west and east of the earth.

All travelers and researchers searched for the Tower of Babel, and often confused it with the ruins of the storied tower in the ancient Nimrud Berer, in which the god Nabu, the son of Marduk, was staying, and this confusion occurred since the days of Herodotus the Greek.

And it was believed that the tower was rotating, meaning that spiral, but the Russian satellites, after accidentally photographing the supposed location, found it square in shape.

What is the Tower of Babel

It is the tower that Nimrod built and wanted him to reach the sky when he was overwhelmed and forced into the earth and he was looking for more authority, strength and greatness and decided to fight the Lord of heaven and earth.

He built this tower of bricks and employed 600,000 men, and it was a tall tower that does not reach the top until after a year’s walk.

A group of men ascended to its summit and fired a barrage of arrows towards the sky. Then they returned covered in blood, thinking that they had won. The legend relates that God Almighty sent seventy kings before the construction of the tower was completed. 

برج بابل Babel Tower
برج بابل Babel Tower

The workers’s tongues were troubled, and none of them could understand what his colleague was saying. Some of them were monkeys and the rest were dispersed and formed seventy nations scattered on the earth.

The tower sank into the ground, a third of it was burned, and the remaining third remained, and it was said that whoever passes by the tower would lose his memory completely.

It is believed that the Tower of Babel is linked in the history of languages, as some myths claim that people spoke one language until God destroyed the Tower of Babel and separated their tongues as if it was a kind of curse.

One thought on “برج بابل Babel Tower

تعليق هنا Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: