انتوني فاوتشي كورونا | Anthony Fauci

anthony fauci
أنتوني فاوتشي

قامت مجلة نيوزويك الأمريكية بنشر في عددها يوم 1 نوفمبر من عام 2021 المقال التالي: عندما أجتاح وباء كورونا، احتاجت أمريكا والعالم من ورائها إلى شخص تلجأ إليه للحصول على المشورة.

وهنا إتجهت وسائل الإعلام والجمهور بشكل طبيعي إلى الدكتور أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وعالم المناعة المختبري المرموق وأحد مستشاري فيروس كورونا الذين اختارهم الرئيس دونالد ترامب.

منصب أنتوني فاوتشي

حيث يشغل الدكتور أنتوني فاوتشي منصب مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية منذ عام 1984، وقد تعامل مع كل الرؤساء الأمريكيين منذ عهد الرئيس رونالد ريغان حتي الآن, (رونالد ريغان ، جورج بوش الأب، بيل كلينتون، جورج بوش الأبن، باراك أوباما، دونالد ترامب، والرئيس جو بايدن الحالي).

وفي عام 2008 تقلد الدكتور أنتوني فاوتشي أعلي وسام أمريكي (الوسام الرئاسي للحرية) من الرئيس جورج بوش الأبن، من دورة في معالجة وباء نقص المناعة (الأيدز).

ولكن مع سوء الحظ ، أخطأ الدكتور أنتوني فاوتشي في الإجابة عن التساؤلات حول مرض فيروس كورونا والصحة العامة, وقد أثبت الواقع والدراسات العلمية خطأ المعلومات التي أدلي بها وأنساقت الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأكمله.

المناعة الطبيعية

وهو ما جعل هناك دفع للعالم نحو ضرورة إجبار الناس علي الحصول علي اللقاح للوقاية من مرض فيروس كورونا، حيث تجاهل الدكتور أنتوني فاوتشي المناعة المكتسبة بشكل طبيعي بين المصابين مع فيروس كورونا المستجد، والتي يوجد منها أكثر من 45 مليون في الولايات المتحدة الأمريكية.

والتي تشير الدلائل المتزايدة إلى أن المناعة الطبيعية أقوى وأطول أمداً من المناعة التي يسببها اللقاح, وفي دراسة تمت في إسرائيل، كان الحاصلون علي التطعيم أكثر عرضة للإصابة بأعراض فيروس كورونا أكثر مع مقدار 27 مرة من غير الملقحين من الذين تعافوا من عدوى سابقة.

مرض الطاعون

ولقد تم إكتشاف المناعة الطبيعية منذ عام 430 قبل الميلاد علي الأقل عندما أنتشر مرض الطاعون في أثينا, ويعرف ذلك الطيارون وسائقو الشاحنات وعمال الشحن والتفريغ، والممرضات أكثر من أي شخص آخر.

ووفق ما نصح به أنتوني فاوتشي في ضرورة إجبار المواطنين علي تلقي اللقاح، تقوم المستشفيات الأمريكية الآن في فصل الممرضات اللائي رفضوا التطعيم.

ورغم ما قدموا من بطولات في العناية مع مرضى فيروس كورونا، رغم أن الممرضات تعافين من مرض كورونا الذي أصبن به أثناء رعاية المرضى.

مع فضل مناعتهم الفائقة، يمكنهم رعاية المرضى الأكبر سناً والأضعف بأمان من مخاطر انتقال العدوي بشكل أفضل من الذين تم تطعيمهم ولم يصابوا بالمرض.

حماية كبار السن

ولكن في المقابل يمكن أن يصاب أي شخص بالعدوى، هناك فرق أكثر من ألف ضعف في مخاطر الوفيات بين كبار السن والشباب.

ولكن وبعد أكثر من 700,000 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها بسبب فيروس كورونا في أمريكا، نعلم الآن أن عمليات الإغلاق فشلت في حماية كبار السن المعرضين إلى مخاطر عالية.

وعند مواجهة فكرة التركيز علي حماية الفئات الأكثر عرضه للإصابة، اعترف الدكتور أنتوني فاوتشي بأنه ليس لديه فكرة عن كيفية تحقيق ذلك، وأنه سوف يكون من المستحيل التأكد من حماية هؤلاء الأشخاص.

ولكن علماء الصحة العامة قدموا العديد من الاقتراحات الملموسة التي كان من الممكن أن تساعد، لو لم يتجاهلها أنتوني فاوتشي والمسؤولون الآخرون.

تقليل وفيات فيروس كورونا

وهنا يجب أن تتركز جهود التطعيم الحالية للوصول إلى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والذين لم يتعافوا من فيروس كورونا أو لم يتم تطعيمهم ، بما في ذلك الأشخاص الذين يصعب الوصول إليهم والأشخاص الأقل ثراء في المناطق الريفية والقرى والمدن الداخلية.

ولكن الدكتور أنتوني فاوتشي فرض إلى قوانين تجبر للحصول علي لقاحات للأطفال والطلاب والبالغين في سن العمل,و الذين يتمتعون بالفعل بالحصانة ضد الفيروس، وجميع الفئات السكانية منخفضة الخطورة، مما تسبب في اضطراب هائل في أسواق العمل وإعاقة تشغيل العديد من المستشفيات.

وفي مجلس الشيوخ أنهى خبير الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي شهادته أمام لجنة الصحة حول حالة فيروس كورونا، يوم 20 يوليو 2021 في مبنى الكونغرس العاصمة الأمريكية واشنطن

وتضاعفت حالات الإصابة مع فيروس كورونا ثلاث مرات خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة من شهر أكتوبر 2021، وتزايدت حالات دخول المستشفى والوفيات بين الأشخاص غير المطعمين.

إغلاق المدارس والجامعات

وكانت المدارس هي نقاط انتقال رئيسية للإنفلونزا، ولكن ليس فيروس كورونا, وبينما يصاب الأطفال بالعدوى، فإن خطر تعرضهم لوفاة بسبب الفيروس ضئيل للغاية، وهو أقل من خطر الوفاة المنخفض بالفعل بسبب الفيروس.

وطول موجة فصل الربيع عام 2020، أبقت السويد الحضانة والمدارس مفتوحة لجميع أطفالها البالغ عددهم 1.8 مليون طفل تتراوح أعمارهم من 1 إلى 15 عامًا، بدون أقنعة أو اختبارات أو مسافات اجتماعية.

والنتيجة لهذه الأمور كانت الوفيات صفر بين الأطفال وخطر الإصابة مع فيروس كورونا بين المعلمين أقل من المتوسط في ​​المهن الأخرى.

وفي فصل الخريف عام 2020، إتخذت معظم الدول الأوروبية حذوها، وحققت نتائج مماثلة, وبالنظر إلى الآثار المدمرة إلى إغلاق المدارس على الأطفال، قد تكون دعوة الدكتور فاوتشي لإغلاق المدارس أكبر خطأ منفرد في حياته المهنية.

إرتداء كمامات ماسك

والمعيار المهم في الأبحاث الطبية هي التجارب على أخذ عينات عشوائية، وهناك الآن بحثان على الكمامات للبالغين, وبالنسبة للأطفال، أنه لا يوجد دليل علمي قوي على فعالية الأقنعة الكمامة الماسك.

وفي نفس الوقت لم تجد دراسة دنماركية أن هناك فرق ذو دلالة إحصائية بين الأطفال الذين أرتدوا كمامة وبين من لم يرتدوها عندما يتعلق الأمر مع عدوى فيروس كورونا.

وفي دراسة أخرى  أجريت في بنجلاديش، أظهرت أن الكمامات قللت من انتقال العدوى بين 0٪ و 18٪. ومن ثم ، فإن الكمامات إما أن تكون ذات فائدة صفرية أو محدودة.

متابعة مصابي فيروس كورونا

هناك العديد من الإجراءات الهامة الأكثر خطورة التي كان يمكن للدكتور أنتوني فاوتشي أن يؤكد عليها، مثل تحسين التهوية في المدارس وتوظيف طاقم رعاية المسنين الذين يتمتعون مع مناعة طبيعية.

ومع بعض الأمراض المعدية، مثل الإيبولا والزهري، يعد تتبع المخالطين أمرا في بالغ الأهمية, وبالنسبة لعدوى فيروس منتشرة بشكل شائع مثل كورونا ، كان الأمر في مثابة إهدار مدمر لموارد الصحة العامة القيمة التي لم توقف المرض.

الصحة العامة

هناك مبدأ أساسي للصحة العامة هو أن الصحة متعددة الأبعاد؛ وأن السيطرة على مرض معد واحد ليست مرادفة للصحة, بصفته إختصاصي في علم المناعة، حيث فشل الدكتور أنتوني فاوتشي في التفكير بشكل صحيح في الآثار الكارثية التي إستحدثتها عمليات الإغلاق على اكتشاف السرطان وعلاجه.

حيث نتائج أمراض القلب والأوعية الدموية، ورعاية مرضى السكر، ومعدلات التطعيم في مرحلة الطفولة، والصحة العقلية والجرعات الزائدة من المخدرات، على سبيل المثال لا الحصر.

وهنا نقول أن الشعب الأمريكي سوف يعيشون مع هذه الأمراض ويموتون بسبب الأضرار الجانبية لنصائح فاوتشي لسنوات قادمة.

سياسات أنتوني فاوتشي

وفي المحادثات الخاصة، يتفق معظم العلماء على هذه النقاط, وبينما تحدث البعض، لماذا لا يفعلون ذلك أكثر؟ حسنا، حاول البعض لكنهم فشلوا في ذلك.

وهناك آخرون إلتزموا الصمت عندما رأوا زملائهم يشوهون في وسائل الإعلام أو يخضعون للرقابة من قبل شركات تكنولوجيا المعلومات الكبرى مثل فيسبوك ( ميتا ) وجوجل.

وهناك بعضهم من الموظفين والحكومين ممنوعون من مخالفة السياسة الرسمية الأمريكية, ويخشى الكثير من فقدان الوظائف أو المنح البحثية، مدركين أن الدكتور فاوتشي يجلس على رأس أكبر جبل من أموال أبحاث الأمراض المعدية في العالم.

المصدر: Egypt14

anthony fauci
anthony fauci

The American magazine Newsweek published in its issue on November 1, 2021 the following article: When the Corona epidemic swept through, America and the world behind it needed someone to turn to for advice.

Here, the media and the public naturally turned to Dr. Anthony Fauci, director of the National Institute of Allergy and Infectious Diseases, a respected laboratory immunologist and one of President Donald Trump’s chosen coronavirus advisers.

Anthony Fauci’s post

Where Dr. Anthony Fauci has held the position of Director of the National Institute of Allergy and Infectious Diseases since 1984, and has dealt with all American presidents since the era of President Ronald Reagan until now, (Ronald Reagan, George Bush Sr., Bill Clinton, George Bush Jr., Barack Obama, Donald Trump and current President Joe Biden).

In 2008, Dr. Anthony Fauci was awarded the highest US honor (the Presidential Medal of Freedom) from President George W. Bush, from a course in addressing the hedonism epidemic (AIDS).

But with misfortune, Dr. Anthony Fauci erred in answering questions about coronavirus disease and public health, and reality and scientific studies have proven wrong the information he gave and coordinated the United States of America and the entire world.

natural immunity

Which made the world push towards the necessity of forcing people to get the vaccine to prevent corona virus disease, as Dr. Anthony Fauci ignored the naturally acquired immunity among those infected with the emerging corona virus, of which there are more than 45 million in the United States of America.

Increasing evidence indicates that the natural immunity is stronger and longer-lasting than the immunity caused by the vaccine, and in a study conducted in Israel, vaccinated people were more likely to develop symptoms of the Corona virus, with an amount of 27 times more than the unvaccinated than those who recovered from a previous infection.

Plague

Natural immunity has been discovered since at least 430 BC when the plague broke out in Athens, and pilots, truck drivers, freight forwarders, and nurses know it better than anyone else.

And according to what Anthony Fauci advised in the necessity of forcing citizens to receive the vaccine, American hospitals are now separating nurses who refused to be vaccinated.

Despite their heroism in caring for patients with the Corona virus, although the nurses recovered from the Covid-19 disease that they contracted while caring for patients.

Thanks to their superior immunity, they can take care of older and weaker patients more safely from the risk of infection than those who have been vaccinated and do not contract the disease.

Elderly protection

But in contrast, anyone can become infected, and there is a more than a thousand-fold difference in mortality risk between the elderly and the young.

But after more than 700,000 coronavirus deaths reported in America, we now know that lockdowns have failed to protect high-risk seniors.

Faced with the idea of ​​focusing on protecting the most vulnerable, Dr. Anthony Fauci admitted that he had no idea how to achieve this, and that it would be impossible to ensure that these people were protected.

But public health scientists have made several concrete suggestions that might have helped, had Anthony Fauci and other officials not ignored them.

Reducing deaths from the Corona virus

This is where current vaccination efforts should focus to reach people over 60 who have not recovered from the coronavirus or have not been vaccinated, including hard-to-reach and less affluent people in rural areas, villages and inner cities.

But Dr. Anthony Fauci has forced vaccinations for children, students, working-age adults who are already immune to the virus, and all low-risk populations, causing massive disruption in labor markets and hampering the operation of many hospitals.

In the Senate, infectious disease expert Dr. Anthony Fauci completed his testimony before the Health Committee on the state of the Corona virus, on July 20, 2021 at the Capitol, Washington, DC.

Cases of infection with the Corona virus tripled during the last three weeks of October 2021, and hospital admissions and deaths among unvaccinated people increased.

Closure of schools and universities

Schools have been major transmission points for influenza, but not coronavirus, and while children do become infected, their risk of dying from the virus is very small, which is less than the already low risk of dying from the virus.

And throughout the spring wave of 2020, Sweden kept nursery school and schools open to all of its 1.8 million children aged 1 to 15, with no masks, tests or social distancing.

The result of these things was zero deaths among children and the risk of infection with the Corona virus among teachers was lower than the average in other professions.

In the fall of 2020, most European countries followed suit, with similar results. Given the devastating effects of school closures on children, Dr. Fauci’s call for school closures may be the single biggest mistake of his career.

Wearing a mask

The important criterion in medical research is the experiments on random sampling, and there are now two researches on masks for adults, and for children, there is no strong scientific evidence of the effectiveness of mask-catcher masks.

At the same time, a Danish study did not find a statistically significant difference between children who wore a muzzle and those who did not wear it when it comes to infection with the Corona virus.

In another study conducted in Bangladesh, it was shown that masks reduced transmission between 0% and 18%. Hence, gags are either of zero or limited utility.

Follow up on corona virus patients

There are many more critical measures that Dr. Anthony Fauci could have emphasized, such as improving ventilation in schools and hiring nursing staff who are naturally immune.

With some infectious diseases, such as Ebola and syphilis, contact tracing is critical, and for a commonly circulating virus such as Corona, it has been a devastating waste of valuable public health resources that have not stopped the disease.

Public Health

A fundamental principle of public health is that health is multidimensional; And controlling one infectious disease is not synonymous with health. As an immunologist, Dr. Anthony Fauci failed to think properly about the disastrous effects that lockdowns had on cancer detection and treatment.

Here are cardiovascular disease outcomes, diabetic care, childhood vaccination rates, mental health and drug overdoses, to name a few.

And here we are saying that the American people will live with these diseases and die from the collateral damage of Fauci’s advice for years to come.

Anthony Fauci’s policies

In private conversations, most scholars agree on these points, and while some have spoken, why not do so more? Well, some tried but failed.

Others remained silent when they saw their colleagues vilified in the media or censored by major IT companies such as Facebook (Meta) and Google.

There are some in government and civil servants banned from violating official US policy, and many fear job losses or research grants, knowing that Dr. Fauci sits at the head of the largest mountain of infectious disease research money in the world.

Source: Egypt14

2 thoughts on “انتوني فاوتشي كورونا | Anthony Fauci

your comment

%d مدونون معجبون بهذه: