ذكرى توحيد السعودية | Anniversary of the unification of Saudi Arabia

Saudi National Day
إحتفالات اليوم الوطني السعودي

يحتفل الشعب السعودي باليوم الوطني 91 وهو توحيد المملكة العربية السعودية، والذي يكون في 23 سبتمبر من كل عام، وتأتي الاحتفالات والفعاليات مبكرًا هذا العام من يومي الأربعاء والخميس لعام 2021.

ويعكس هذا اليوم الخميس 23 سبتمبر واحدة من أكثر المظاهر الاحتفالية الشعبية رونقًا وإثارةً في المملكة العربية السعودية بشكل خاص وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

النهضة العمرانية

وذلك بسبب الطفرة الحضارية والعمرانية والتطور الفكري والتعليمي إلى أفراد شعب المملكة العربية السعودية بما مكنه أن يكون ضمن أسرع الدول نموا وتقدما على مستوى الدول العالم.

بالإضافة إلى روح الوحدة والتضامن للشعب السعودي، والرغبة الشديدة في صنع كيان قوي يحمل راية واحدة وفكر واحد، حيث يأتي هذا العام تذكيرًا بمرور 91 عام على تأسيس المملكة السعودية على يد الملك عبد العزيز آل سعود – رحمه الله وتوحيدها.

توحيد المملكة

تحتفل المملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام باليوم الوطني السعودي، وتعود مناسبة هذا اليوم إلى تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية من قبل المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود, رحمه الله وطيب الله ثراه.

ويصاحب هذا اليوم احتفالات متنوعة ومختلفة في جميع مناطق المملكة حيث تترك في النفس حالة وطنية فريدة لا تجدها في بلد سوى السعودية ، لابد وأن يبلغ صدى ذلك إيجابياً في نفوس الصغار.

وأيضا تبتهج به في قلوب الكبار، بحكم الحالة الوطنية الاستثنائية التي تطال في تفاصيلها الاحتفالية، السعودية والمحيط العربي الأوسع، والأجواء المفعمة بالفرح التي تعم الدولة وتتغلغل في نفوس الشعب المواطنين والمقيمين.

كيف تم توحيد المملكة

في مثل هذا اليوم من عام 1351هـ 1932، سجل التاريخ مولد المملكة العربية السعودية بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه.

على مدى اثنين وثلاثين عاماً بعد استرداده مدينة الرياض عاصمة ملك أجداده وآبائه في الخامس من شهر شوال عام 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م.

وفي 17 جمادى الأولى من عام 1351هـ صدر مرسوم ملكي يقتضي بتوحيد الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية ، واختار الملك عبد العزيز يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى من نفس العام الموافق 23 سبتمبر 1932م, ليكون الذكرى.

وبه يكون يوماً جميلا في إعلان قيام المملكة العربية السعودية وتوحيدها، وهو ما اتفق على تسميته باليوم الوطني مع توحيد كافة مناطق المملكة الوسطى الغربية الجنوبية الشرقية والشمالية.

المناسبة في قلوب الشعب السعودي

الجميع يحتفل بهذا اليوم سوى الصغير والكبير والمواطن والمقيم وحتى من هم خارج المملكة، حيث خط أجداده  في حروف من ذهب، ومن هنا تأتي الفرحة باليوم الوطني السعودي عرفاناً بما يقدمه هذا الوطن للجميع.

حيث هذه الاحتفالات العميقة تشعر الصغير وأيضا الكبير بحالة ولاء استثنائية، فالطالب من بداية دخوله الروضة وحتى تخرجه من الجامعة وعمله في أي مكان، يجد كل شيء متاحاً بالكيفية التي لا يحلم بها أحد خارج نطاق السعودية.

إن اليوم الوطني هو يوم استثنائي لكل من هو موجود على أرض المملكة العربية السعودية، فالاهتمام المتزايد من قبل المواطنين والمقيمين بالابتكار والمبادرة والتميز في هذا اليوم, دليل وعي الحكومة.

وهي حالة ولاء وانتماء تجدها بين القيادة والشعب، وهذا الصدى الوطني الفريد امتد إلى خارج الدولة ليرسم لوحات من الفرح والاحتفاء في المحيط العربي، لأنه يوم توحيد المملكة.

الفعاليات والمهرجانات

حيث مثل هذا اليوم، يمكنك الاستمتاع مع مجموعة كبيرة من المزارات والمعالم السياحية الحضارية والتراثية، أو أن تقوم بتجربة مجموعة من الوجبات والنكهات السعودية والخليجية الشهيرة.

وهذا إذا ما لم تكن تريد أن تقوم بالتنقل في الأرجاء وفي الطرقات بالمدن السعودية مستغلًا هذا المهرجان والاحتفال الشعبي, عبر مدنه الجميلة.

شعار اليوم الوطني

من ناحية أخرى أطلق معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ الهوية الخاصة باليوم الوطني السعودي الـ 91، التي تأتي امتداداً لتصميم الهوية التي أُطلقت في احتفال العام الماضي.

حيث صُمم شعار اليوم الوطني التسعون استلهامًا بمقولة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان “هي لنا دار”، لذا اُختير شعار “هي لنا دار” ليسلط الضوء على الوحدة الوطنية السعودية وعلى ما مرت به البلاد وما أنجزته من تطور وبناء.

تركي آل الشيخ

وفي نفس السياق دعا تركي آل الشيخ مختلف الجهات إلى استخدام الهوية الخاصة باليوم الوطني الـ 91 وتوحيدها في مختلف التطبيقات المستخدمة للاحتفال بهذه المناسبة, ودعا أيضا على حسابه على موقع تويتر أبناء الوطن للمشاركة في كتابة قصيدة أغنية اليوم الوطني.

وهو الفخر بالقيم الوطنية الراسخة والاجتهاد إل مستقبل واعد والسعى لأثر إيجابي على الجميع, حيث تبدأ الاحتفالات ليلة 22 سبتمبر مع إطلاق الألعاب النارية وإضاءة الأبراج والمباني بأعلام المملكة السعودية، وتتعدد الأحداث والفعاليات في جميع أرجاء المملكة.

المجد والفخر

نتقدم بالتهنئة والتبريكات إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي باليوم الوطني 91.

والعمل والجد والإجتهاد على تحقيق رؤية السعودية 2030 الطموحة وبرامجها الوطنية التي تقود البلاد إلى تحقيق قفزات ونجاحات حضارية متعددة في جميع المجالات, دام الله عزك يا وطن.

Saudi National Day
Saudi National Day Celebrations

The Saudi people celebrate the 91st National Day for the Unification of the Kingdom of Saudi Arabia, which is on September 23 of each year, and the celebrations and events come early this year from Wednesday and Thursday for the year 2021.

This Thursday, September 23, reflects one of the most popular and exciting festive manifestations in the Kingdom of Saudi Arabia in particular and the Middle East in general.

Urban Renaissance

This is due to the civilizational and urban boom and the intellectual and educational development to the people of the Kingdom of Saudi Arabia, which enabled it to be among the fastest growing and advanced countries in the world.

In addition to the spirit of unity and solidarity of the Saudi people, and the strong desire to create a strong entity bearing one banner and one thought.

This year comes as a reminder of the 91st anniversary of the founding of the Kingdom of Saudi Arabia by King Abdulaziz Al Saud – may God have mercy on him and unify it.

Kingdom unification

The Kingdom of Saudi Arabia celebrates the 23rd of September every year as the Saudi National Day, and the occasion of this day goes back to the date of the unification of the Kingdom of Saudi Arabia by the founder King Abdulaziz Al Saud, may God have mercy on him.

This day is accompanied by various and different celebrations in all regions of the Kingdom, as it leaves in the soul a unique national situation that you do not find in a country other than Saudi Arabia, and this must resonate positively in the hearts of young people.

It also rejoices in the hearts of adults, due to the exceptional national situation that affects in its festive details, Saudi Arabia and the wider Arab environment, and the atmosphere full of joy that pervades the state and penetrates the souls of the people, citizens and residents.

How was the kingdom united

On this day in the year 1351 AH 1932, history recorded the birth of the Kingdom of Saudi Arabia after the epic heroism led by the founder King Abdul Aziz bin Abdul Rahman Al Saud – may God rest his soul.

Over a period of thirty-two years after he recovered the city of Riyadh, the capital of the king of his forefathers and fathers, on the fifth of Shawwal, 1319 AH corresponding to January 15, 1902 AD.

On the 17th of Jumada I of the year 1351 AH, a royal decree was issued requiring the unification of the modern Saudi state under the name of the Kingdom of Saudi Arabia.

And King Abdul Aziz chose Thursday, corresponding to the 21st of Jumada I of the same year, corresponding to September 23, 1932 AD, to be the anniversary.

And it will be a beautiful day in declaring the establishment and unification of the Kingdom of Saudi Arabia, which was agreed to be called the National Day with the unification of all the regions of the central, western, southeastern and northern kingdom.

The occasion is in the hearts of the Saudi people

Everyone celebrates this day except the young and old, the citizen and the resident, and even those outside the Kingdom, where his ancestors wrote in golden letters, and from here comes the joy of the Saudi National Day in gratitude for what this country offers to everyone.

Where these deep celebrations make the young as well as the old feel an exceptional state of loyalty.

Student, from the beginning of his entry to kindergarten until his graduation from university and his work anywhere, finds everything available in the way that no one outside Saudi Arabia dreams of.

National Day is an exceptional day for everyone who is on the land of the Kingdom of Saudi Arabia. The increasing interest of citizens and residents in innovation, initiative and excellence on this day is evidence of government awareness.

It is a state of loyalty and belonging that you find between the leadership and the people, and this unique national echo extended outside the country to paint paintings of joy and celebration in the Arab environment, because it is the day of the unification of the Kingdom.

Events and Festivals

As today, you can enjoy with a wide range of cultural and heritage attractions and attractions, or try a group of famous Saudi and Gulf meals and flavors.

This is if you do not want to travel around and on the roads in Saudi cities, taking advantage of this popular festival and celebration, through its beautiful cities.

On the other hand, His Excellency the Chairman of the Board of Directors of the General Authority for Entertainment, Mr. Turki bin Abdulmohsen Al Sheikh, launched the identity for the 91st Saudi National Day, which is an extension of the identity design that was launched in last year’s celebration.

Where the slogan of the 90th National Day was designed based on the saying of His Royal Highness Prince Mohammed bin Salman, “The vigor of the Saudis is like the Tuwaiq Mountain.” Therefore, the slogan “Himma to the top” was chosen to shed light on the Saudi national unity and what the country has gone through and the development and construction it has achieved.

Turki Al Sheikh

In the same context, Turki Al-Sheikh called on various parties to use the identity of the 91st National Day and unify it in the various applications used to celebrate this occasion.

And he also called on his Twitter account for the people of the country to participate in writing a poem for the National Day song.

It is pride in the well-established national values, diligence towards a promising future, and striving for a positive impact on everyone. The celebrations begin on the night of September 22 with the launch of fireworks.

and lighting of towers and buildings with the flags of the Kingdom of Saudi Arabia, and there are many events and activities throughout the Kingdom.

Glory and pride

We extend our congratulations and blessings to the Custodian of the Two Holy Mosques, King Salman bin Abdulaziz Al Saud, to his faithful Crown Prince, His Highness Prince Muhammad bin Salman, and to the Saudi people on the 91st National Day.

Work, hard work and diligence to achieve the ambitious Saudi Vision 2030 and its national programs that lead the country to achieve leaps and multiple civilizational successes in all fields, may God bless you, O homeland.

2 thoughts on “ذكرى توحيد السعودية | Anniversary of the unification of Saudi Arabia

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: